عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رسائل دعم وقلق عالمي كبير بعد دخول بوريس جونسون العناية المركزة

محادثة
euronews_icons_loading
Virus Outbreak Britain Boris Johnson
Virus Outbreak Britain Boris Johnson   -   حقوق النشر  Andrew Parsons10 Downing Street/AP
حجم النص Aa Aa

تلقى بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، رسائل دعم من القادة والسياسيين من أنحاء العالم بعد نقله إلى العناية المركزة يوم الاثنين مع تفاقم أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد عليه.

وتم إدخال جونسون إلى المستشفى يوم الأحد بعد أن استمرت أعراض كوفيد-19 عليه لمدة 10 أيام.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن كل أمنياته مع جونسون وعائلته وشعب بريطانيا في "هذا الوقت العصيب" وأعرب عن أمله في أن "يتغلب جونسون" بسرعة على هذه المحنة.

كما أرسل جاستن ترودو، رئيس الوزراء الكندي الذي كانت زوجته واحدة من أوائل المصابين بالفيروس، رسالة دعم، قائلاً إنه يأمل في رؤية جونسون عائداً لممارسة عمله بشكل طبيعي قريبًا.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لين :"أفكاري مع رئيس الوزراء بوريس جونسون وعائلته هذا المساء. أتمنى له الشفاء العاجل والكامل."

أما زعيم حزب العمال المعارض السابق، جيريمي كوربين: "أفكاري مع بوريس جونسون وعائلته الليلة. شكرًا لموظفي الإنعاش على عملهم الشاق وتفانيهم."

مخاوف كبيرة

يثير إدخال جونسون إلى العناية المركزة قلقاً شديداً في المملكة المتحدة والخارج، ويثبت خطورة فيروس كورونا حتى على من هم في صحة جيدة، بغض النظر عن موقعهم.

واعتبر ديريك هيل الأستاذ في التصوير الطبي في جامعة "يونيفرسيتي كوليدج" في لندن "نظراً لما حدث لا شك أن بوريس جونسون مريض بشدة"، على ما نقل عنه مركز "ساينس ميديا".

وقال قصر باكينغهام أن الملكة إليزابيث الثانية تُبلغ بتطورات صحة رئيس الوزراء. في الأثناء، أكد متحدث باسم جونسون أن وزير الخارجية دومينيك راب سيتولى مهام رئيس الوزراء بـ"الإنابة حيث تقتضي الضرورة". وستكون مهمة راب الأولى ترؤس اجتماع الطوارئ الدوري صباح الثلاثاء الذي يضم وزراء والمسؤول الطبي الأعلى في الدولة والمستشار العلمي.

صحف بريطانية

وتصدرت الصفحات الأولى لغالبية الصحف البريطانية، عبارة واحدة: "عناية مركزة". وذهبت صحيفتا "ديلي ميرور" و"ديلي ستار" أبعد من ذلك بالحديث عن "الصراع لإنقاذ حياة" جونسون.

وأكد البروفسور ديريك هيل من جهته أن لديه معلومات تؤكد أن جونسون "يتلقى مساعدة على التنفس عبر جهاز ضغط إيجابي متواصل، يستخدم عموماً في علاج من يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم.

التجربة الإيطالية وتجربة دول أخرى تبين أن جهاز الضغط هذا ناجع للمرضى المصابين بكوفيد-19، على الأقل في بداية إصابتهم". وإلى جانب وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز الذي شفي من المرض، يعتبر جونسون واحداً من أكثر من 50 ألف مصاب في المملكة المتحدة حتى الآن.

وتوفي من هؤلاء 5400 شخص. واعتبرت أستاذة الطب في جامعة ادنبره ليندا بولد من جهتها أن التطور الأخير "يظهر إلى أي مدى لا يفرق الفيروس بين الناس