عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيرباص تعلن خفض إنتاجها بنحو الثلث بسبب تأجيل طلبات تسليم أسطول طائراتها

محادثة
إيرباص تعلن خفض إنتاجها بنحو الثلث بسبب تأجيل طلبات تسليم أسطول طائراتها
حقوق النشر  أ ف ب /REMY GABALDA
حجم النص Aa Aa

في عام 2008 ، خلال الأزمة المالية العالمية تمكنت شركة "إيرباص"، المصنعة للطائرات من الحفاظ على قدراتها الإنتاجية. لكن هذه المرة، وفي ظل تفاقم أزمة تفشي فيروس كورونا تحول الوضع الاقتصادي للشركة المصنعة للطائرات إلى مستويات وصفها بعضهم بالأكثر قتامة

كورونا يجبر "إيرباص" على خفض ثلث إنتاجها

أعلنت مجموعة "إيرباص" الأوروبية خفض إنتاجها بمعدل الثلث من أجل "امتلاك سيولة تمكنها للتعامل مع المتطلبات النقدية بسبب فيروس كورونا" حسب بيان للشركة مضيفة "أن خفض معدلات إنتاجها يأتي تماشيا مع المناخ العام حيث تأثرت كثير من الشركات العالمية بسبب تداعيات كوفيد 19" .

إيرباص تعلق توقعاتها للعام 2020

إيرباص التي قالت إنها ستقوم الآن بتصنيع 40 طائرة من طراز إيه-320 وطائرتين من طراز إيه-330 و6 طائرات طراز إيه-350 أعلنت في مارس الماضي أنها سحبت توقعاتها للعام 2020 التي أشارت إلى ارتفاع أرباح الشركة قبل خصم الفوائد والضرائب والمدفوعات المالية لفترة معينة، من 6.9 مليار يورو إلى 7.5 مليار يورو. بسبب وقف تحليق أعداد كبيرة من أسطول طائراتها بسبب فيروس كورونا ونظراً" لنقص مواد التصنيع والقيود الحكومية المفروضة" تقول الشركة.

وقف جزئي للتشغيل في مصانع إيرباص

كما أعلنت حينها وقف العمليات في مصانعها في فرنسا وإسبانيا لمدة محددة بسبب استفحال استشراء فيروس كورونا" لتكثيف إجراءات الصحة والسلامة"، حيث استانفت الشركة الإنتاج في فرنسا وإسبانيا وبشكل تدريجي في تاريخ 23 مارس الماضي .كما عززت السيولة لديها بتسقيف القطاع الائتماني بقيمة تلامس ستة عشر مليار يورو.

مدير إيرباص التنفيذي: "سنقوم بتعديل استراتيجية تشغيلنا وفقًا للتغيرات في الوضع الاقتصادي".

وفي ظل الوضع الحالي اعتمدت إيرباص تدابيرصارمة بشأن الموظفين حيث تستعد اليوم لتطبيق خطة ما يطلق عليه بالبطالة الجزئية

غيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص:

"نحن نستعد لطلب هذا النوع من الإجراءات أي البطالة الجزئية مع تخفيض الرواتب أما في الوقت الحالي فطلبت المجموعة من موظفيها أخذ إجازة أو استخدام حساب توفير الوقت". في الوقت الحالي ، أشارت إيرباص إلى أنها لم تطلب مساعدة الدولة للبقاء على قيد الحياة. تفضل المجموعة ترشيد تكاليف معينة"

تعتقد الإدارة التنفيذية أن تخفيض الإنتاج هو أحد الحلول الفعالة في ظل الأزمة الحالية

غيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص:

" لا حاجة لأن تغادر الطائرات المصنع لتحط في موقف الطائرات.. بقى أن ننتظر الفرصة التي تمكن من إعادة تشغيل رحلات الطيران..هذه الإجراءات تستهدف حماية مستقبل إيرباص لضمان أن نتمكن من استئناف الأنشطة العادية حالما يتحسن الوضع"

إيرباص لديها سيولة نقدية بنحو 30 مليار يورو

إيرباص التي قالت إن لديها سيولة بنحو 30 مليار يورو لم تسحب من اي خطوط ائتمان انضمت لمنافستها الأمريكية "بوينغ" في إلغاء توزيعات أرباح عام 2019، والبالغة قيمتها الإجمالية 1.4 مليار يورو.

بوينغ تمدد تعليق الإنتاج بولاية واشنطن

الوضع في بوينغ ليس بالجيد حيث أعلنت الشركة المصنعة الأمريكية أنها ستوقف إنتاج طائرتها "دريملاينر" طويلة المدى 787 في ولاية كارولينا الجنوبية ذلك أن جميع مصانع تجميع الطائرات المدنية في الولايات المتحدة مغلقة الآن. وكانت أكبر شركة لصناعة الطائرات في الولايات المتحدة قد "أعلنت في 23 مارس إنها ستوقف الإنتاج في مصنعها بولاية واشنطن كإجراء مؤقت للمساعدة في مكافحة تفشي فيروس كورونا". وقالت الشركة :"إن هذه الإجراءات "يجري اتخاذها في ضوء استمرار تركيز الشركة على صحة وسلامة الموظفين والتقييم الحالي لانتشار كوفيد-19 في ولاية واشنطن. والتوصيات الإضافية من السلطات الصحية الحكومية"

قطاع الطيران قد يحتاج لما يصل إلى184 مليار يورو

وعلى مستوى العالم، أعلن اتحاد النقل الجوي أن قطاع الطيران قد يحتاج لما يصل إلى184 مليار يورو لإنقاذ شركات الطيران عبر دول العالم .وفي وقت سابق أعلنت الألمانية "لوفتهانزا" إغلاق وحدة "جيرمان وينغز" منخفضة التكلفة والتخلص من عشرات الطائرات لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد على أنشطتها التجارية.