عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطباء أوروبيون يحذرون من ظهور متلازمة "كاواساكي" على الأطفال بسبب كورونا

محادثة
Virus Outbreak Britain Health Service
Virus Outbreak Britain Health Service   -   حقوق النشر  Kirsty Wigglesworth/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

صدر تحذير للأطباء في بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا ينبه إلى مخاطر ظهور حالات التهابية نادرة لدى الأطفال ربما تكون مرتبطة بكوفيد 19. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع ، أصدرت جمعية العناية المركزة للأطفال في بريطانيا تنبيهًا للأطباء مشيرة إلى أنه في الأسابيع الثلاثة الماضية ، كانت هناك زيادة في عدد الأطفال الذين يعانون من "حالة التهابية متعددة تتطلب رعاية مكثفة" في جميع أنحاء البلاد. وقالت الجمعية إن هناك "قلقًا متزايدًا" من ظهور متلازمة كوفيد 19 لدى الأطفال أو أن مرضًا مختلفًا غير معروف يكون هو السبب وراء ذلك .

قال راسل فينر ، رئيس الكلية الملكية لطب الأطفال:

"نحن نعلم بالفعل أن عددًا صغيرًا جدًا من الأطفال يمكن أن يصابوا بمرض شديد وهو كوفيد19 لكن هذا نادر جدًا"مضيفا: "قد تظهر أمراض جديدة بطرق تفاجئنا ويحتاج الأطباء إلى أن يكونوا على دراية بأي دليل ناشئ على أعراض بعينها."

وحالة هؤلاء الأطفال، وهم من أعمار مختلفة، سيئة جدا، فهم يعانون من أعراض تشبه أعراض الصدمة التسممية من ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض ضغط الدم وصعوبة التنفس والطفح الجلدي.

أعراض مرض كاواساكي لدى الأطفال

تم الإبلاغ عن الحالات التي تحتوي على أعراض متلازمة الصدمة التسممية أو مرض كاواساكي. وهو مرض نادر يصيب الأطفال دون سن الخامسة. يتميز هذا المرض بالالتهاب الحاد في الأوعية غير المعروف مصدرها. تشمل أعراض المرض الحمى والطفح الجلدي والتهاب العينين واحمرارًا في البلعوم وتجويف الفم، وتورمًا في أكف اليدين والقدمين وتضخم العقد اللمفاوية في الرقبة.

العلماء بدوا غير متأكدين بشان السبب

ثبتت إصابة بعض الأطفال بـكوفيد19 لذا فإن العلماء بدوا غير متأكدين مما إذا كانت هذه الأعراض النادرة ناتجة عن فيروس كورونا الجديد أو بسبب شيء آخر. ويقدر مسؤولو الصحة أن هناك ما بين 10و20 حالة من هذا القبيل في بريطانيا ، وقالت هيئة الصحة العامة البريطانية إنها تحقق على وجه السرعة في التقارير اتي وردت إليها.

إسبانيا تحذر من ظهور أعراض المتلازمة لديها

من جهتها حذرت جمعية طب الأطفال الإسبانية مؤخرًا من ظهور أعراض مماثلة لدى بعض الأطفال برزت عندهم الأعراض نفسها تلك التي تحدثنا عنها قبل قليل . فقد أخبرت هيئة الأطباء أنه في الأسابيع الأخيرة ، كان هناك عدد من الأطفال يعانون من "ألم غير طبيعي في البطن ، مصحوب بأعراض أوجاع في المعدة و الأمعاء " والتي يمكن أن تؤدي خلال ساعات فقط إلى انخفاض ضغط الدم ومشاكل في القلب. وقالت جمعية طب الأطفال "من الأولويات التعرف على هذه الأعراض لإحالة هؤلاء المرضى بشكل عاجل إلى المستشفى".

إيطاليا تدخل على الخط

في إيطاليا، الدكتور أنجيلو رافيلي والذي يعمل في مستشفى جاسليني وعضو جمعية أطباء الأطفال الإيطاليين أرسل مذكرة إلى 10.000 زميل له تتضمن مخاوفه بشأن ظهور بعض الأعراض المتعلقة بالتهابات مجهولة الأسباب برزت عند بعض الأطفال.

لاحظ الدكتور أنجيلو رافيلي وفريقه زيادة غير معتادة في عدد المرضى الذين يعانون من مرض كاواساكي ، مشيرا إلى أن بعض الأطفال مصابون بكوفيد 19 أو لديهم اتصالات مع حالات إصابة بالفيروس مؤكدة. وقد شوهدت بعض الأعراض المتعلقة بمرض كاواساكي وتتمثل أساسا في ارتفاع درجة الحرارة التي تستمر لمدة 5 أيام أو أكثر ، فضلا عن طفح جلدي وتورم في الرقبة .

لا دليل على أن المتلازمة النادرة سببها كوفيد19

قال الدكتور جيمس جيل ، المحاضر في كلية الطب في وارويك ، " حتى وإن كانت التقارير مثيرة للقلق لا يوجد حتى الآن أي دليل ينهض حجة على أن تلك المتلازمة النادرة سببها كوفيد 19". مضيفا: " الأمراض الالتهابية المتعددة خطيرة بشكل استثنائي بالنسبة للأطفال وفرق العناية المركزة هي على إحاطة واسعة بالأمر لذا فإن مراقبة المزيد من الأعراض الجديدة التي تظهر لدى المرضى ممن نقوم بمعاينتهم تظل أمرا جيدا على كل الأحوال".

حالات مشابهة في فرنسا وبلجيكا

مهما يكن من أمر فقد تم الإبلاغ عن بعض الحالات المحتملة والمشابهة في فرنسا وبلجيكا. حتى الآن ، كان الأطفال من بين المجموعة الأقل تأثراً بفيروس كورونا حيث أظهرت البيانات التي شملت أكثر من 75000 حالة في الصين أن الأطفال يشكلون 2.4 ٪ من جميع الحالات وقد عانوا فعلا

وفي الغالب من أعراض خفيفة فقط.

الأطفال الشريحة العمرية الأقل تأثرا بالوباء؟

لكن خبراء أكدوا أن عدد الأطفال الذين يصابون بأعراض خطيرة جراء العدوى بفيروس كورونا صغير جدا، وأن المعلومات من شتى أنحاء العالم تشير إلى أنهم الشريحة العمرية الأقل تأثرا بالوباء. قالت منظمة الصحة العالمية إنها تحاول جمع المزيد من المعلومات عن أي متلازمة جديدة مرتبطة بالفيروس كورونا لدى الأطفال عبر تنسيق المعطيات مع شبكتها في العالم لكنها أوضحت أنها "لم تتلق أي تقارير رسمية عنها إلى حد الآن"