عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: طبيب سوري يكرس نفسه للعمل في خدمة الناس بمركز صحي في جسر الشغور

محادثة
euronews_icons_loading
عامل في القطاع الطبي يعقم مبنى الحجر الصحي للعائدين إلى سوريا من تركيا (جسر الشغور)
عامل في القطاع الطبي يعقم مبنى الحجر الصحي للعائدين إلى سوريا من تركيا (جسر الشغور)   -   حقوق النشر  Abdulaziz KETAZ / AFP
حجم النص Aa Aa

يشرف محمود، الطبيب السوري الذي فضل ألا يكشف عن هويته الكاملة، مع فريق طبي صغير، على 250 سورياً عادوا من تركيا، بينما يقضون 14 يوماً في الحجر الصحي في مركز في جسر الشغور في محافظة إدلب.

ويقول محمود متحدثاً إلى وكالة فرانس برس إنه يفضل البقاء في المركز رغم أن العمل أنهكه، إذ لا يرغب في العودة إلى بيته لأنه خائف من نقل العدوى إلى أحد أفراد أسرته.

ويضيف أنه يتواصل معهم إما عبر الاتصال بهم بالهاتف أو عبر "الواتسآب".

أما عبد الرحمن (25 عاماً)، وهو أحد السوريين العائدين من إسطنبول إلى البلاد، فيقول "نحن معزولون هنا بسبب الوضع في شمال شرقي سوريا، وليس هناك الكثير من البنى التحتية الطبية".

وأعلنت سوريا الغارقة في الحرب منذ عشر سنوات تقريباً عن تسجيل 43 إصابة بفيروس كورونا، وعن 4 وفيات.