عاجل
euronews_icons_loading
بورت أركنساس، ولاية تكساس

منذ أن قررت ولاية تكساس الأمريكية إعادة فتح شواطئها في 1 مايو/ أيار، تجمعت مئات العائلات بعد أسابيع من الحجر الصحي على الشواطئ لتستمتع بأشعة الشمس الدافئة.

وتقول كايلا لامبرت، وهي أم لطفلين: " أتيت إلى الشاطئ فقط للخروج من المنزل، لدي طفلان يلعبان في الماء وقد سئمنا من البقاء في المنزل. ليس هناك الكثير للقيام به. لذلك جئت إلى الشاطئ. "

وبالرغم من أن شواطئ ولاية تكساس معروفة بازدحامها في العطل السنوية كما في عطل نهاية الأسبوع، احترم الناس قواعد الابتعاد الاجتماعي. يقول مايكل براير، مقاول بناء:" أشعر بالأمان. حسنًا، نحن على بُعد ستة أقدام. المسافة بعيدة هنا وآمنة جدًا."

viber

No Comment المزيد من