عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اللعنات تطارد اليمن.. مقابر في عدن تعج بالموتى من ضحايا فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
ارتفاع أعداد الموتى في عدن بعد تفشي فيروس كورونا
ارتفاع أعداد الموتى في عدن بعد تفشي فيروس كورونا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

لا يبدو أن عدّاد الموت في اليمن سيكل أو يكتفي قريباً. وكأن اليمن لا تكفيه المآسي التي تغرقه من حرب وفقر وجوع حتى يحل فيروس كورونا ضيفاً غير مرحب به على أرواح أنهكتها المعاناة والحزن.

في مقبرة في جنوب اليمن، تحديداً في عدن، تقف عشرات القبور التي حفرت مؤخراً شاهدة على قفزة هائلة في أعداد الموتى.

لا يستطيع العاملون في المقبرة تحديد سبب هذا الموت المتصاعد الفجائي، لكنهم لا ينفون تزايد حالات المرض التي يبدو أنها مرتبطة بوباء كوفيد 19.

يقول محمد عبيد، وهو أحد حفاري القبور ، إن عدد الموتى يناهز خمسة أضعاف المعدل العادي، دفنوا 51 شخصاً خلال الأسبوع الماضي فقط: "جلب الكثير من الناس موتاهم إلينا، ماتوا بسبب الوباء والأمطار والمرض. بسبب هذه الآفة التي أصابتنا، لا نعرف حتى ما هو ولماذا قتل الكثير.. إنه أمر غريب، لم يحدث هذا من قبل في المقبرة، في جميع السنوات الماضية، لم تسجل هذه الأعداد من القتلى."

منظمة أطباء بلا حدود بدورها أعلنت عن ارتفاع بأعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن فيروس كورونا في اليمن، بما في ذلك بين العاملين الصحيين في منشأة تديرها في المدينة.

وفقاً لكارولين سيغوين، مديرة عمليات منظمة أطباء بلا حدود في اليمن، فإن معدل الوفيات في منشأتهم، التي تعالج مرضى الوباء، كان "مرتفعًا جدًا جدًا" وعددًا كبيرًا من الأشخاص وصلوا "أمواتاً بالفعل أو يكادون ".على وشك الموت".

ليس لدى المنشأة، وهي المركز الوحيد المخصص للتعامل مع مرضى كوفيد 19 في جنوب اليمن، أي خيار سوى استبعاد الكثير من الناس لافتقارها للموظفين والإمدادات اللازمة لعلاج المرضى.

تقول سيغوين إن 40 عاملاً صحياً على الأقل في المنشأة أصيبوا أو اشتبه بإصابتهم بكوفيد 19 ولم تتمكن المنظمة من التأكد بسبب نقص الاختبارات.

وزارة الصحة التابعة للحكومة المعترف بها دوليًا أكدت إصابة 212 حالة فقط، بما في ذلك 39 وفاة في جنوب اليمن.

في الشمال، حيث السيطرة للحوثيين، تبدو الأرقام المعلنة أقل من ذلك، لكن لا يعني هذا وضعاً أفضل، هناك تقارير عن حالات وفاة غير مبررة هناك أيضًا. أبلغ حتى الآن عن أربع حالات، بينها وفاة مهاجر صومالي.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت الأمم المتحدة إنها قلقة للغاية من الانتشار السريع للفيروس في اليمن، حيث لا يمكن رصده أو اكتشافه أوكبحه بسبب عدم وجود الوسائل والاختبارات الكافية.

viber