عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حظر تجوّل في مينيابوليس وتوجيه تهمة القتل غير المتعمد للشرطي المتهم بقضية جورج فلويد

Access to the comments محادثة
"لا يمكنني التنفس" شعار رفعه محتجون منذ ثلاثة أيام في مينيابوليس الأميركية
"لا يمكنني التنفس" شعار رفعه محتجون منذ ثلاثة أيام في مينيابوليس الأميركية   -   حقوق النشر  John Minchillo/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

فُرض حظر تجوّل الجمعة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأمريكية لإعادة الهدوء إلى المنطقة بعد اضطرابات أعقبت مقتل مواطن أسود خلال قيام الشرطة بتوقيفه واستخدامها العنف في ذلك.

ويأتي ذلك بعد أن وجهت الى الشرطي الأمريكي الذي ركع على رقبة المواطن الأسود جورج فلويد الذي توفي لاحقا، أثناء توقيفه في مينيابوليس تهمة القتل غير المتعمد الجمعة كما أعلن مدعون. وقال مدعي المنطقة مايك فريمان للصحفيين إن "عنصر الشرطة السابق ديريك شوفين وجهت إليه تهمة القتل غير المتعمد من قبل مكتب مدعي منطقة هينبين".

وفي وقت سابق أوقف الشرطي المتهم في مقتل جورج فلويد، الرجل الأسود البالغ من العمر 46 عاما الذي قضى أثناء اعتقاله في مينيابوليس، في شمال الولايات المتحدة كما أعلنت السلطات المحلية الجمعة.

وقال جون هارينغتون من دائرة الأمن المدني في ولاية مينيسوتا إن "الشرطي الضالع في مقتل فلويد، تم التعريف عنه على أنه ديريك شوفن وقد وضع قيد الحجز" من قبل الشرطة الجنائية.

وأثار مقتل فلويد أثناء توقيفه اضطرابات واسعة أدت الى نشر الحرس الوطني الأمريكي 500 من عناصره في المدينة لاعادة الهدوء إليها.

وكانت معظم التظاهرات سلمية في البداية. وأقامت قوات الشرطة سلاسل لاحتواء الحشود. لكن جرت صدامات وعمليات نهب لحوالى ثلاثين محلا تجاريا وأضرمت حرائق، بينما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع أمام المركز الذي كان يعمل فيه العناصر المتهمون بالتسبب بموت الرجل الأسود.

وبدأت التظاهرات قبيل مساء الخميس بعدد كبير من المحتجين الذين وضعوا كمامات واقية من فيروس كورونا المستجد، بينما تحدثت شرطة مدينة سانت بول المجاورة عن أضرار وسرقات أيضا. واعتبر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الجمعة أن وفاة فلويد يجب ألا تعتبر "أمرا عاديا" في الولايات المتحدة.

viber

المصادر الإضافية • أ ف ب