عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. اشتباكات بين الشرطة التركية ومتظاهرين موالين للأكراد مع بدء المسيرات نحو أنقرة

محادثة
euronews_icons_loading
جانب من مظاهرة مناوئة للحكومة التركية يقودها حزب الشعوب الديموقراطي في بلدة سيليفري 15.06.20
جانب من مظاهرة مناوئة للحكومة التركية يقودها حزب الشعوب الديموقراطي في بلدة سيليفري 15.06.20
حجم النص Aa Aa

قامت الشرطة التركية بقمع المتظاهرين المؤيدين للأكراد الذين بدأوا مسيرات إلى أنقرة يوم الاثنين.

وانطلق حزب الشعوب الديمقراطية المعارض الموالي للأكراد في ما يسمى "مسيرة الديمقراطية ضد الانقلاب" من مقاطعة أدرنة الشمالية الشرقية ومقاطعة هكاري الجنوبية الشرقية إلى أنقرة احتجاجًا على إقالة نواب الحزب ورؤساء البلديات.

وقد أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين تجمعوا في بلدة سيليفري للتوجه إلى سجن أدرنة مكان انطلاق المسيرة نحو أنقرة كما أفادت وسائل الإعلام المحلية بحدوث إعتقالات في صفوف المحتجين.

وقد نشر سياسيون من حزب الشعوب الديمقراطي هذه اللقطات وقالوا إنها لقوات الشرطة وهي تلاحق المتظاهرين الموالين للأكراد مع بدء المسيرات نحو أنقرة.

وتتهم حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان الحزب بأنه واجهة سياسية لحزب العمال الكردستاني، وهو ما أدى إلى محاكمة آلاف من أعضائه وبعض قيادييه. غير أن الحزب ينفي هذه الاتهامات.

وحاصرت الشرطة مقر حزب الشعوب الديقراطي في أدرنة في الفترة التي سبقت المسيرة المعلن عنها في بداية الشهر، وفرضت بعض المقاطعات حظراً على المظاهرات.