عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ناومي كامبل تطالب بـ "المساواة" في عروض الأزياء

محادثة
نعومي كامبل
نعومي كامبل   -   حقوق النشر  JEAN-BAPTISTE LACROIX/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

دعت عارضة الأزياء البريطانية ناومي كامبل قطاع الموضة إلى "فرض الإدماج" ضمن عروض الأزياء في نداء وجهته بالفيديو في إطار أسبوع الموضة الإفتراضي في باريس.

وفي شريط الفيديو الذي ارتدت فيه قميصاً كتبت عليها عبارة "سوداء بعمق"، رأت العارضة الملتزمة قضية مكافحة التمييز أن "الوقت حان لبناء قطاع أكثر عدالة"، داعيةً إلى أخذ العبر من حركة "حياة السود مهمة" المناهضة للعنصرية.

وقالت كامبل "الجدل أطلِق وسيدوم الوقت اللازم. يعود إلينا أن نبدأ بفرض إدماج مختلف الهويات التي تتكون منها بلداننا. ومن المهم أكثر من أي وقت مضى إدماجها بطريقة دائمة". وأضافت كامبل في الشريط الموجه إلى "اتحاد الأزياء الراقية والموضة" في باريس أن "معركة المساواة والتنوع كانت معركة طويلة في المجتمع وفي مجال الموضة".

وتابعت قائلة "لقد حان الوقت لإطلاق دعوة جماعية إلى عالم الموضة لتناول موضوع عدم المساواة"، مستشهدة بالزعيم الأفريقي الجنوبي الراحل نلسون مانديلا الذي التقته مرات عدة.

وشددت على أن مانديلا قال إن "الرؤية من دون أفعال مجرّد حلم، ولكن يمكن تغيير العالم بالجمع بين الرؤية والفعل".

ولم تخف كامبل (50 عاماً) يوماً التمييز الذي تعرضت له على منصات عرض الأزياء، حيث كانت العارضة السوداء الوحيدة في التسعينات من القرن المنصرم. وكانت تشكو عدم تقاضيها مبالغ مماثلة لتلك التي تتقاضاها عارضات الأزياء الأخريات. ولم تحصل على عقد مع شركة لمستحضرات التجميل إلاّ في العام 1999.

viber