عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف تغيرت الممارسة الدينية وطقوس العبادة أثناء وباء كورونا؟

ليما، بيرو، 10 أبريل 2020
ليما، بيرو، 10 أبريل 2020   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أثناء فترات الإغلاق التام والحجر الصحي بدت الأمور مختلفة تماما، فالشوارع المزدحمة عادة خيّم عليها الصمت، ولا صوت علا فوق صوت صفارات سيارات الإسعاف، إلاّ تغريدات وزقزقات العصافير من حين لآخر، كل ذلك شكّل لدى الناس خلفية سمعية للوباء الذي سبّبه فيروس كورونا المستجد.

لم يكن التغيير في الصوت ملحوظًا في أي مكان أكثر من دور العبادة. تم إسكات أصوات المصلين الذين يصلون وينشدون ويغنون في الكنائس والمساجد والمعابد. وفي مقابل ذلك، كان على المصلين والمؤمنين ورجال الدين إحداث آليات صوتية جديدة، سواء على المستوى الفردي أو على شبكات الإنترنت.

باختصار، يبدو الدين أيضًا مختلفًا أثناء الوباء. على مدى السنوات الست الماضية، قام فريق من أعضاء هيئة التدريس والطلاب الباحثين في جامعة ولاية ميشيغان وجامعة ولاية أوهايو بتوثيق صلوات الحياة الدينية في الولايات المتحدة وفهرسة مئات التسجيلات الصوتية، بما يتوافق مع ما يبدو عليه الدين عبر مجموعة واسعة من الأمكنة والتقاليد.

الصوت والفضاء

قد يبدو من غير المعتاد التفكير في الدين من خلال الأصوات، حيث يميل العلماء أكثر إلى تعريف الأديان من حيث الإيمان والعقيدة، أو التركيز على الأيقونات والأعلام والمعالم المرئية والعمارة المقدسة.

ولكن هناك أسباب وجيهة تجعل من المفيد اللجوء إلى الصوت لفهم التنوع الديني في الولايات المتحدة.

يوجه الاستماع إلى الدين انتباهنا إلى الأشياء التي يقوم بها المتدينون والمجتمعات الدينية، وليس فقط إلى ما يؤمنون به. إنها تُحيلنا إلى الأماكن الرسمية للعبادة وأوقات الحياة الدينية، وكذلك إلى لحظات أكثر بساطة من ممارسة الحياة اليومية، مثل الأشخاص الذين يتحدثون أثناء إعداد الطعام لمهرجان ديني أو أصوات إزالة الأحذية قبل الدخول إلى مكان العبادة.

يمكن أن يكون الانتباه إلى الأصوات الدينية بمثابة تذكير بأن الممارسة الدينية ذاتية، وغالبًا ما تكون عفوية وتحدث في لحظات ومساحات معينة.

AFP
زوجان يحضران قداسًا عبر الإنترنت، فيرجينيا، الولايات المتحدة، 17 مايو 2020AFP

الاستماع للدين

توفر الأصوات الدينية والصمت الذي يسود أثناء هذا الوباء أمثلة غير عادية على قوة الاستماع لفهم تنوع الممارسات الدينية في الولايات المتحدة.

قبل الإغلاق المفروض من قِبل السلطات للحدّ من انتشار الفيروس، تمت زيارة مواقع قد تبدو دينية بشكل واضح، مثل الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد من قِبل فريق البحث. وذهبت الفرقة أيضًا إلى أماكن قد تبدو علمانية ظاهريًا (مضمار سباق أو مسابقات رعاة البقر أو تجمع سياسي أو لعبة كرة قدم)، وتم اعتماد نهج واسع للتفكير في ما يعتبر صوتًا أو فضاءً دينيا.

من خلال جمع هذه التسجيلات معًا وتنظيمها على منصة رقمية مصممة خصيصًا، كان فريق البحث يأمل في استلهام طرق جديدة للتفكير في الدين في الولايات المتحدة.

ممارسة دينية إلكترونية

عندما انتشر فيروس كورونا، قام فريق البحث بإجراء مكالمة عامة مشتركة وتم دعوة كل شخص لديه هاتف ذكي أو جهاز تسجيل لتقديم تسجيلات صوتية توثق كيفية تغيير ممارساتهم.

و كانت استجابة الجمهور كبيرة، ولاحظ أعضاء الفريق رغبة قوية في الحفاظ على استمرارية الممارسات الدينية بمساعدة التكنولوجيا. فعلى سبيل المثال، بعد إغلاق دار البهائية للعبادة في ويلميت بولاية إلينوي، تحولت العبادة العامة المنتظمة إلى جلسات صلاة افتراضية عبر تطبيق"زوم" قام بها المئات الأشخاص عبر جميع أنحاء العالم.

وقد ساعدت التسجيلات في أرشيف فريق البحث الجماعي، على توثيق العديد من الطرق التي تحولت من خلالها الحياة الدينية الأمريكية بسبب كوفيد-19 في الوقت الراهن. وكانت الأصوات مسموعة ولها حضورها القويّ، وحتى في ظل التباعد الجسدي والاجتماعي، يكافح الأفراد للعبادة معًا.

AFP
قداس عبر النت، فرجينيا، الولايات المتحدة، 17 مايو 2020AFP
viber