عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أميركي: مكتب التحقيقات الفدرالي سينضم إلى التحقيق في انفجار مرفأ بيروت

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ديفيد هيل (إلى اليسار) في بيروت
ديفيد هيل (إلى اليسار) في بيروت   -   حقوق النشر  AP Photo/Hussein Malla
حجم النص Aa Aa

قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد هيل، إن مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) سينضم إلى التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من آب/أغسطس وأدى إلى مقتل أكثر من 170 شخصاً.

وكان هيل وصل إلى بيروت اليوم وقال للصحافيين أثناء تفقده سيراً على الأقدام منطقة الجميزة المتضررة "سينضم مكتب التحقيقات الفدرالي قريباً إلى المحققين اللبنانيين والأجانب، للمساعدة في الإجابة على الأسئلة التي أعرف أن كل شخص يطرحها إزاء الظروف التي أدت إلى هذا الانفجار".

وصادق البرلمان اللبناني اليوم على قانون بموجبه أعلنت حالة الطوارئ في البلاد، في خطوة رأى في المحتجون أنها تهدف إلى قمع الاحتجاجات التي قامت ضدّ سلطة تتهم بالفساد.

ومنذ الأمس قالت مصادر قضائية لبنانية إن القضاء سيستمع بدءاً من الجمعة إلى عدد من الوزراء السابقين والحاليين الذين وقع مرفأ بيروت في نطاق مسؤولياتهم، لاستجوابهم حول تخزين كميات هائلة من نيترات الأمونيوم في العنبر رقم 12.

وجرح أكثر من 7000 شخص في الانفجار الذي هزّ بيروت وتسبب بدمار واسع فيها.