عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الفرنسي يحذر نظيره الإيراني من أي "تدخلات خارجية" في لبنان

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر المانحين لدعم بيروت
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر المانحين لدعم بيروت   -   حقوق النشر  Daniel Cole/The Associated Press
حجم النص Aa Aa

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء من "أي تدخل خارجي" في لبنان خلال اتصال مع نظيره الإيراني حسن روحاني، بعد ثمانية أيام من الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية وأدى إلى تظاهرات مناهضة للطبقة السياسية.

وذكّر ماكرون "بضرورة أن تتجنب، كل القوى المعنية، أي تصعيد للتوتر وكذلك أي تدخل خارجي، ودعم تشكيل حكومة مهمتها إدارة (الأزمة) الطارئة"، وفق ما جاء في بيان للرئاسة الفرنسية.

وكان عقد يوم الأحد الماضي، بدعوة من ماكرون، مؤتمرٌ دولي لمساعدة لبنان إثر الإنفجار الذي ضرب العاصمة بيروت، عبر تقنية الفيديو، وشارك فيه العديد من قادة الدول بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأكدت الرئاسة الفرنسية في بيان أن المشاركين في المؤتمر تعهدوا بتقديم 252 مليون يورو تشمل 30 مليون يورو مقدمة من فرنسا مستضيفة المؤتمر، وييستهدف هذا الدعم المالي الإغاثة المستعجلة التي تشمل توفير الدواء والغذاء، بالإضافة إلى السكن والمدارس.

وقال البيان إن هذه التعهدات لن تكون مشروطة بإصلاحات سياسية أو مؤسسية، وأضاف أن تعهدات أخرى متعلقة بالدعم طويل الأمد ستعتمد على تغييرات تنفذها السلطات اللبنانية.

وكان الإنفجار الذي هزّ العاصمة بيروت الأسبوع الماضي، أسفر عن مقتل أكثر من مائة وسبعين شخصاً وإصابة نحو ستة آلاف آخرين، فيما تشردّ مئات الآلاف إثر التدمير الجزئي أو الكلي الذي أصاب آلاف المنازل في المنطقة المحيطة بالمرفأ الذي شهد الإنفجار