عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبوت تنتج اختباراً سريعاً لكوفيد 19 ثمنه 5 دولارات ولا يحتاج معدات خاصة

أجازت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الأربعاء اختباراً سريعاً جديداً لكوفيد 19 من إنتاج مختبرات أبوت
أجازت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الأربعاء اختباراً سريعاً جديداً لكوفيد 19 من إنتاج مختبرات أبوت   -   حقوق النشر  AP via Abbott Laboratories
حجم النص Aa Aa

أجازت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الأربعاء اختباراً سريعاً جديداً لكوفيد 19 من إنتاج مختبرات أبوت.

الاختبار الجديد، بحسب مطوريه، لا يحتاج لأدوات خاصة ليعطي النتائج، ويختلف عن غيره بأنه لا يحتاج كذلك إلى وصله بآلة صغيرة أخرى.

يبلغ حجمه حجم بطاقة ائتمان ويعتمد التكنولوجيا نفسها المتبعة مع اختبارات الإنفلونزا والتهاب الحلق والالتهابات الأخرى، ويعطي النتائج خلال 15 دقيقة.

مؤخراً أجازت الهيئة أيضاً اختباراً سريعاً طورته جامعة ييل يعتمد على عينات اللعاب.

مقارنة بين اختبارين جديدين

الاختباران سريعان ولكن محدودي الدقة، ولا يمكن إجراؤهما في المنزل. فحص أبوت مثلاً ممكن أن يتم في عيادات الأطباء أو أقسام الطوارئ أو المدارس.

تحاول مختبرات شركات عدة تطوير اختبارات منزلية إلا أن أياً من التجارب لم يحظ بالموافقة حتى الأن.

وبالمقارنة فإن اختبار أبوت يحتاج لمسحة أنف تؤخذ من قبل عامل صحي كأغلب الاختبارات القديمة، أما اختبار جامعة ييل فلا يحتاج للمسحة لكنه لا يمكن أن يتم إلا في مختبرات ذات معايير جودة عالية.

وبسبب محدودية دقة اختبار أبوت الجديد قررت الهيئة إخضاع بعض الحالات التي تأتي نتائجها سلبية إلى اختبارات أوسع في مختبرات طبية للتأكد.

الاختباران سيرفعان من طاقة الاختبار المتوفرة حالياً، حيث يتوقع خبراء أن تحتاج الولايات المتحدة قريباً لإجراء المزيد من الفحوص للسيطرة على المرض وعزل أولئك الذين لا يعانون أعراضاَ.

يذكر أن عدد الاختبارات وصل لـ690 ألف يومياً هذا الشهر مقارنة بـ850 ألف يومياً الشهر الماضي في مجمل الولايات الأمريكية.

منذ بدء الوباء تم اللجوء بشكل أساسي إلى الاختبارات التي تعتمد على مسحات الأنف والتي ترسل إلى المختبرات للكشف عن الإصابة بكوفيد 19. رغم كونها اختبارات عالية الدقة إلا أنها مكلفة وتحتاج آلات ومواد كيماوية خاصة، يتسبب نقصها بتأخير النتائج.

كيف يعمل اختبار أبوت؟

BinaxNOW من شركة أبوت يعد الاختبار السريع الرابع الذي يعتمد على الكشف عن مستضدات كوفيد 19، وهي بروتينات موجودة على سطح فيروس كورونا، عوض الكشف عن الفيروس نفسه.

داخل أداة الاختبار يوجد شريط مغطى بمواد تتفاعل مع مستضدات كوفيد 19. يتم وضع مسحة أنف المريض في بطاقة الاختبار وإضافة بضع قطرات من محلول كيميائي، ثم تظهر علامات على البطاقة للدلالة على النتيجة الإيجابية أو السلبية، وتشبه التقنية إلى حد كبير اختبارات الحمل.

جدير بالذكر أن هذا الاختبار هو الأحدث والأقل تكلفة، حيث لن يتجاوز سعره 5 دولارات أمريكية.