عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإليزيه: فرنسا "تأسف" لعدم تشكيل الحكومة اللبنانية حتى الآن

محادثة
رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب
رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب   -   حقوق النشر  GONZALO FUENTES/AFP
حجم النص Aa Aa

أعربت الرئاسة الفرنسية الأربعاء عن "أسفها" لعدم احترام السياسيين اللبنانيين للتعهدات التي قطعوها خلال زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون، لتشكيل الحكومة "خلال 15 يوما".

وقال الإليزيه "لم يفت الأوان بعد: يجب على الجميع تحمل مسؤولياتهم والعمل أخيرا لمصلحة لبنان وحدها عبر السماح" لرئيس الوزراء مصطفى أديب "بتشكيل حكومة بمستوى خطورة الوضع".

وكان أديب قد التقى الرئيس اللبناني ميشيل عون يوم 14 سبتمبر، حيث وضعه في أجواء المشاورات التي يجريها لتشكيل الحكومة، من دون أن يعرض أي تشكيلة، بينما توشك المهلة التي حددها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للطبقة السياسية من أجل إنجاز التأليف، على الانتهاء.

ويأتي ذلك بعد انتقاد قوتين سياسيتين أساسيتين على الأقل لمسار التأليف، هما التيار الوطني الحر برئاسة جبران باسيل، صهر رئيس الجمهورية، وحركة أمل برئاسة رئيس البرلمان نبيه بري.

والطرفان حليفان لحزب الله، القوة السياسية الأكثر نفوذا حاليا في لبنان.

وأعلن ماكرون في ختام زيارته لبيروت مطلع الشهر الحالي وغداة تكليف أديب تشكيل الحكومة، التزام القوى السياسية تأليف "حكومة بمهمة محددة" تتولى إصلاحات أساسية واستعادة ثقة الشعب، في مهلة أسبوعين.

وبدأ أديب الذي توافقت الكتل السياسية الرئيسية على تسميته، مشاورات التأليف في الثاني من أيلول/سبتمبر، من دون أن يفصح بعد عن مضمونها أو مدى تقدّمها.

viber