عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليابان: عيادة خاصة جميع مرضاها من "الدمى"

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
عيادة لعلاج الدمى-اليابان
عيادة لعلاج الدمى-اليابان   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

في عيادة في طوكيو، تسجل سيدة بعناية تفاصيل أحدث مريض يصل إليها: لعبة محشوة على شكل خروف.

تتخصص عيادة ناتسومي في إعادة مجد الدمى والألعاب الأخرى، مما يسعد أصحابها المتعلقين بها مثل يوي كاتو، شابة يابانية في الرابعة والعشرين من العمر التي تقول عن دميتها التي تعرضت للتلف:"كنت أنام معها في المنزل، لذلك أشعر كما لو أنني فقدت كل ذكرياتي إذا اختفت. سأشعر بالوحدة".

وتقول ميناكو هيراياما وهي موظفة تعمل في العيادة : "نتعامل مع الألعاب بعناية، ليس كأداة مثل ساعة اليد، بل كمريض بشري حقيقي. تعامل معها كما لو كانت شيئاً حياً، ولا نتركها في مكان غير لائق، كما تفعلون مع الملابس".

viber