عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينيا للاشتباه بقيامه بعملية دهس في القدس الشرقية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
صورة أرشيفية لقوات إسرائيلية بعد مقتل فلسطيني عند حاجز إسرائيلي
صورة أرشيفية لقوات إسرائيلية بعد مقتل فلسطيني عند حاجز إسرائيلي   -   حقوق النشر  مقتل فلسطيني عند حاجز إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة
حجم النص Aa Aa

أعلنت الشرطة الاسرائيلية أنها قتلت الأربعاء فلسطينيا اشتبهت بقيامه بعملية دهس قرب أحد الحواجز العسكرية عند مداخل مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وقالت الشرطة في بيان إنه "بعد ظهراليوم (الأربعاء) وصلت سيارة يقودها أحد سكان القدس الشرقية إلى حاجز الزعيم" الفاصل بين مدينة القدس وأريحا ومستوطنة معالية أدوميم، و"أثناء فحص الوثائق اشتبه أحد الجنود التابع للشرطة العسكرية بأن وثائق السائق مزورة".

وتابعت الشرطة "انطلق المشتبه به بسرعة وأصاب الشرطي الذي كان في مكان الحادث".

وأضافت الشرطة "أطلق عناصرالحراسة النار عليه ونقل للعلاج الطبي في مستشفى هداسا" حيث أعلنت وفاته.

ولم تصف الشرطة على الفور الحادث عند حاجز الزعيم في الضفة الغربية المحتلة شرقي القدس بأنه هجوم إرهابي.

وقال بيان مستشفى هداسا إنه وصل إلى وحدة الإصابات في المستشفى "دون نبض وجرح شديد في المعدة".

في حزيران/يونيو الماضي، قُتل أحمد عريقات عند نقطة تفتيش بالضفة الغربية، وهو ابن شقيق زوجة صائب عريقات، المفاوض الفلسطيني المخضرم الذي توفي بفيروس كوروناالمستجد هذا الشهر، بعدما قالت الشرطة الإسرائيلية إنه قاد سيارته بسرعة نحو شرطية.

viber

وقال عمه وقتها إن أحمد ( 27 عاما) "أُعدم". ونفى ادعاءات الشرطة بمحاولة دهس بالسيارة ووصفها بأنها "مستحيلة"، مضيفاً أن أحمد كان من المقرر أن يتزوج في وقت لاحق من الأسبوع.