هل تقبل تلقي اللقاح ضدّ كوفيد-19؟ هكذا أجاب أميركيون فما قولك أنت؟

لقاح فايزر في أحد المختبرات في لندن
لقاح فايزر في أحد المختبرات في لندن Copyright Yui Mok/Pool Photo via AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ثمة تغير ملموس في موقف الأميركيين من لقاحات كوفيد-19.

اعلان

أشارت دراسة صادرة عن مركز بيو للأبحاث أن عدد الأميركيين المستعدين لتلقي لقاح كوفيد-19 شهد ازدياداً في شهر تشرين الثاني/نوفمبر عن شهر الفترة السابقة، تحديداً أيلول/سبتمبر. 

وينتظر لقاحان أنتجتهما شركتا فايزر-بيونتيك وموديرنا الضوء الأخضر من قبل السلطات المختصة، وقال الدكتور أنطوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية والأوبئة إنه يتوقع حصول مجمل الشعب الأميركي على اللقاحات في نيسان/أبريل المقبل.  

وتوقع فاوتشي أيضاً أنه في نهاية الفصل الثاني من العام المقبل ستكون "أكثرية الشعب الأميركي" قد طوّرت مناعة لديها ضدّ فيروس كورونا بسبب اللقاحات. 

بالأرقام

بحسب استطلاع مركز بيو الذي نشر السبت، إن 60 بالمئة من الأميركيين قالوا إنهم سيتلقحون لقاء 51 بالمئة فقط في أيلول/سبمتبر، أي في تقدم بلغت نسبته تسعة بالمئة. 

وقال 39 بالمئة إنهم "لن يأخذوا اللقاح بشكل قاطع" أو "قد لا يأخذون اللقاح" ولكن نصفهم تقريباً (46 بالمئة تحديداً) قالوا إنهم سيعيدون النظر في قراراتهم إذا ما نشرت معلومات إصافية عن اللقاحات. 

وهناك 21 بالمئة من الأميركيين "واثقون إلى حد بعيد" من أنهم "لن يأخذوا اللقاح ولن يغيّروا رأيهم"، فيما عبّر 75 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع عن ثقتهم بالبحوث الطبية والتقدم الذي تم إحرازه على صعيد اللقاحات، مقارنة بـ65 بالمئة في أيلول/سبتمبر.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تزايد عدد الشركات الأمريكية التي تُلزم موظفيها بتلقي اللقاح ضد كورونا

واشنطن تتوعد بفرض عقوبات جديدة "كبيرة" على روسيا رداً على وفاة نافالني

واشنطن تقترح مشروع قرار أممي يؤيد هدنة مؤقتة في غزة ويعارض اجتياح رفح