عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روحاني يتعهد بمواصلة دعم سوريا ويحث دمشق على مواجهة إسرائيل في هضبة الجولان المحتلة

euronews_icons_loading
وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونظيره السوري فيصل مقداد
وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونظيره السوري فيصل مقداد   -   حقوق النشر  أ ب- وزارة الخارجية الإيرانية
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء، إن بلاده ستواصل دعم سوريا داعيا دمشق للاستمرار في مواجهة إسرائيل في هضبة الجولان المحتلة. ولفت موقع روحاني على الإنترنت إلى أن تصريحات الرئيس الإيراني جاءت خلال اجتماع مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد لدى زيارته طهران.

وأضاف روحاني "الجمهورية الاسلامية الإيرانية ستواصل دعمها لسوريا حكومة وشعبا كحليف استراتيجي لنا وسنقف إلى جانب سوريا حتى انتصارها النهائي". وتابع "إن مواجهة المحتلين الصهاينة والإرهاب هدف مشترك للشعبين".

كما شدد روحاني على ضرورة الاستمرار في مواجهة إسرائيل حتى يتم تحرير جميع الأراضي المحتلة بما فيها الجولان".

وقام فيصل المقداد الإثنين بأول زيارة لإيران كوزير للخارجية بعد أن تولى منصبه في نوفمبر- تشرين الثاني عقب وفاة وليد المعلم متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد الشهر الماضي.

ولطالما كانت إيران حليفًا رئيسيًا للرئيس السوري بشار الأسد منذ بداية الحرب الأهلية السورية في العام 2011، حيث قدمت لحكومته في دمشق دعمًا عسكريًا واقتصاديًا حيويًا.

ولا تعترف إيران بإسرائيل وتدعم الجماعات المسلحة المناهضة لإسرائيل مثل حركة حماس الفلسطينية وحزب الله اللبناني.

من جهتها، تتهم إسرائيل إيران بتعزيز وجودها العسكري على طول حدودها الشمالية مع سوريا وقصفت مرارا منشآت تابعة لإيران وقوافل أسلحة متجهة إلى حزب الله.

viber

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان في سوريا خلال الحرب التي اندلعت بين إسرائيل وكل من مصر وسوريا والأردن في العام 1967.

المصادر الإضافية • أ ب