عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لمنع حدوث جوائح جديدة.. الأمم المتحدة تجعل 27 ديسمبر يوماً دولياً "للتأهب للأوبئة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الجمعية العالمة للأمم المتحدة فولكان بوزكير
رئيس الجمعية العالمة للأمم المتحدة فولكان بوزكير   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع قرار لجعل يوم 27 ديسمبر – كانون الأول يوماً عالمياً "للتأهب للأوبئة" وذلك للتذكير بوجوب منع انتشار أوبئة جديدة مثل جائحة كوفيد-19 مستقبلاً.

ووافقت الإثنين جميع الدول الـ193 الأعضاء بالإجماع على مشروع القرار بعد تحذير أممي من "قلق بالغ من الآثار المدمرة للأمراض المعدية والأوبئة الرئيسية، كما يتضح من وباء فيروس كورونا المستمر، على حياة البشر".

وحذر مشروع القرار من تسبب الأوبئة في إحداث فوضى طويلة الأجل فيما يتعلق بالتنمية "الاجتماعية والاقتصادية".

كما أشار إلى خلق الأوبئة لأزمات "تهدد بإرهاق النظم الصحية المنهكة بالفعل، وتعطل تدفق التوريد العالمي وتتسبب في تدمير غير متناسب لسبل عيش الناس... ولاقتصاديات الدول الفقيرة والأكثر عرضة للخطر".

وأكدت الجمعية العامة على أهمية تضافر الجهود من أجل تقوية الأنظمة الصحية على مستوى العالم، محذرة من تخطي أوبئة مستقبلية الجوائح السابقة من حيث الشدة المخاطر والتأثيرات السلبية.

وطلبت من منظمة الصحة العالمية تسهيل الاحتفال باليوم الدولي للتأهب للأوبئة لضمان نقل وتبادل المعلومات والمعرفة العلمية وأفضل الممارسات بشأن الوقاية من الأوبئة والاستجابة لها محلياً ووطناً وإقليمياً ودولياً.

viber

واكتُشفت أول حالات مؤكدة لفيروس كورونا المستجد بشكله وطبيعته الحالية في مدينة ووهان الصينية يوم 27 ديسمبر - كانون الأول عام 2019.