عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: بولنديون يتذكرون استبداد الشيوعية في 1981 ويحتجون ضدّ اليمين الحاكم

تظاهر آلاف البولنديين الأحد في شوارع العاصمة وارسو وغيرها من المدن احتجاجاً ضدّ الحكومة اليمينية، في أسبوع آخر من الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أسابيع.

وأثار قرار محكمة بولندية بتشديد القوانين المختصة بالإجهاض -المتشددة أساساً- غضب معارضين في البلاد.

وتزامنت احتجاجات الأحد مع الذكرى التاسعة والثلاثين لحملة الأحكام العرفية التي أعلنت عام 1981 من قبل النظام الشيوعي البولندي. ويتهم العديد من المعارضين الحكومة الحالية بالتصرف على نحو متزايد مثل هذا النظام الاستبدادي من خلال تجاهل الحريات المدنية للمواطنين.

وبسبب حظر التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص بسبب وباء كوفيد-19، تم تنظيم المسيرات على أنها "مسيرات عفوية" وكان شعارها: "نحن ذاهبون من أجل الحرية. نحن ذاهبون لكل شيء!".

ونظمت الاحتجاجات مجموعة "إضراب النساء"، وهي مجموعة لها دور كبير في الاحتجاجات الجماهيرية الأخيرة التي شهدتها البلاد مؤخراً. وانضم آخرون أيضاً إليها، بما في ذلك المزارعون ورجال الأعمال الغاضبون من إدارة الحكومة أزمة فيروس كورونا.

No Comment المزيد من