عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"بورن هاب" يسحب 10 ملايين فيديو بعد اتهامات بنشر مقاطع لقاصرين وعمليات اغتصاب

لوغو موقع بورن هاب
لوغو موقع بورن هاب   -   حقوق النشر  ETHAN MILLER/2018 Getty Images
حجم النص Aa Aa

أعلن موقع "بورن هاب" الإباحي سحبه كل المحتوى المنشور من قبل مستخدمين غير مثبتي الهوية، في ظل أزمة تعصف به إثر نشر الموقع المصنف من أكثر الشبكات الإباحية انتشارا في العالم، مقاطع تظهر أشخاصا قاصرين وعمليات اغتصاب.

وكان تقرير أصدرته "نيويورك تايمز" مؤخراً أكّد أن من بين 6,8 ملايين تسجيل مصور جديد يُنشر سنوياً عبر الموقع، "ثمة مقاطع كثيرة تظهر انتهاكات مرتكبة في حق أطفال وممارسات جنسية تحصل بالعنف من دون تراض".

شمل المحتوى الذي تم سحبه ما يزيد على 10 ملايين مقطع فيديو، ما يشكل نحو ثلثي عدد الفيديوهات الموجودة على المنصة، والتي كان عددها مؤخرا يناهز 13.5 مليون فيديو.

وأشار الموقع عبر مدونة نشرها على موقعه إلى أن هؤلاء المستخدمين لن يتمكنوا بعد اليوم من تحميل محتوى جديد على المنصة.

وقال موقع "بورن هاب" الذي يتخذ مقرا إداريا له في مونتريال مع مقر ضريبي في لوكسمبورغ، عبر المدونة "اتخذنا الأسبوع الماضي تدابير حماية من بين الأكثر اكتمالا في تاريخ المنصات التي تقدم محتوى يمده به المستخدمون".

كما أكد الموقع أنه "علّق الوصول إلى كل المحتوى المحمّل سابقا والذي لم يصنعه شركاء في المحتوى أو أعضاء في برنامج العارضين" الذي يتأكد من بلوغ الممثلات والممثلين السن القانونية.

ولفت الموقع إلى أن "شروط الاستخدام" التي يعتمدها تشكّل خطوة متقدمة سبق فيها شبكات اجتماعية كبرى مثل فيسبوك وإنستغرام وتيك توك ويوتيوب وسنابتشات وتويتر.

ويأتي ذلك بعدما منعت شركتا "ماستركارد" و"فيزا" العملاقتان أخيرا عملاءهما من استخدام بطاقات الائتمان الصادرة عنهما للدفع على "بورنهاب" بعد اتهامات وجهت إليه بعرض مقاطع فيديو إباحية تظهر قاصرين وعمليات اغتصاب.

viber

واعتبر الموقع الإباحي أنه يتعرض لحملة من منظمات "تسعى إلى القضاء على المحتويات الإباحية".