المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يكشف عن خطته لتوزيع لقاحات جديدة ضد كورونا داخل دول التكتّل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ستيلا كيرياكيدس ، مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة
ستيلا كيرياكيدس ، مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة   -   حقوق النشر  Francois Lenoir/AP

دافعت ستيلا كيرياكيدس، مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة عن الاستراتيجية الأوروبية لتوزيع اللقاحات ضد كوفيد-19 داخل دول التكتّل وسط انتقادات أن الهيئات المسؤولة داخل الاتحاد كانت "بطيئة للغاية في تنسيق إجراءات حملات التطعيم".

وبدأت برامج التطعيم في دول الاتحاد الـ 27، بوتيرة بطيئة وسارع بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى إلقاء اللوم على الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي لما وصفوه بـ"الفشل" في تمكين توزيع الكمية المناسبة من الجرعات.

ففي فنلندا، ورد أن السلطات الصحية قلقة بسبب أن السلطات لم تتلق سوى حوالي 40.000 جرعة في ديسمبر- كانون- الأول، بدلاً من 300.000 جرعة حسب ما كان مبرمجا.

لكن ستيلا كيرياكيدس، مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة، قالت إن استراتيجية تنسيق توزيع اللقاح حظيت بدعم جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة. وذكرت "في يونيو- حزيران، عندما تم إطلاق الاستراتيجية بالتنسيق مع الدول الأعضاء، كان من غير المؤكد للغاية ما إذا كان لدينا لقاح ناجح وما هي اللقاحات التي يتكون مؤهلة للنجاح ". مضيفة "لقد أنشأنا قاعدة منذ ذلك الحين، وفي غضون ستة أشهر، لتوفير مجموعة من ستة لقاحات مرشحة".

وقالت كيرياكيدس ليورونيوز إنه "يمكن الموافقة على لقاحات إضافية في غضون الشهرين المقبلين". موضحة في الوقت نفسه "لدينا لقاح موديرنا الذي تم تقييمه الآن" ومضت قائلة "أعتقد أنه في غضون الشهر أو الشهرين المقبلين سيكون لدينا طلبات للحصول على إذن تسويق لقاح أو لقاحين آخرين، وهو ما لا يمكنني التأكيد بشأن هذا في الوقت الحالي."

ولكن مع تزايد المخاوف بشأن الفعالية طويلة المدى للقاح، أوضحت مفوضة الاتحاد الأوروبي للصحة أنه لا يوجد دليل يشير إلى أن "اللقاح سيصبح غير فعال بسبب السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا مثل تلك التي اكتُشفت في المملكة المتحدة".

وأكدت من جانب آخر "لقد ناقشت مووضع السلالة المتحورة من كورونا مع المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها والوكالة الأوروبية للأدوية و يبدو أنه لا يوجد دليل على تأثير ذلك على فعالية اللقاح".