عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: امرأة تصلي بينما أعضاء مجلس الشيوخ يختبئون بعد اقتحام أنصار ترامب الكونغرس

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
سيدة تصلي في الكونغرس أثناء الاقتحام
سيدة تصلي في الكونغرس أثناء الاقتحام   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

خلال الفوضى العارمة التي حلت قبل يومين في واشنطن، بعد اقتحام انصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبنى الكابيتول، سُمع صوت امرأة تصلي في وقت لجأ فيه أعضاء مجلس الشيوخ إلى الاختباء داخل أروقة المبنى وتحت مكاتبهم وطلب من البرلمانيين وضع الأقنعة الواقية من الغاز والتمدّد على الأرض قبل ان يتم إجلاء الجميع إلى مكان آمن.

ونجح حشد من المؤيدين التابعين لترامب في غزو مبنى الكونغرس ما أثار موجة من الغضب والامتعاض من قبل الرؤساء السابقين وأعضاء مجلس النواب. وتراوحت ردود الأفعال ما بين السخط والإدانة والتأكيد بأن الديمقراطية هي التي سنتصر في النهاية.

ونتيجة هذا الاقتحام، علق الكونغرس الأمريكي الأربعاء بشكل طارئ جلسة مكرسة للمصادقة على فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، تم استئنافها في وقت لاحق.

ودخل متظاهرون إلى المجلسين، فضلاً عن القاعة المستديرة في الكابيتول، وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع خلال عملية استمرت أربع ساعات لإخراجهم من المبنى.

ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تنحية ترامب، معتبرة الملياردير الجمهوري "شخصاً خطيراً للغاية ولا ينبغي أن يستمرّ في منصبه".

هذا وطالبت بيلوسي أيضا باستقالة ستيفن سوند رئيس شرطة الكونغرس ومسؤولين آخرين في السلطة التنفيذية، وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" قدم سوند استقالته في ما بعد.

viber