عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المفوضية الأوروبية تكشف عن خطّتها لتنسيق حملة التطعيم ضد كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المفوضية الأوروبية تكشف عن خطّتها لتنسيق حملة التطعيم ضد كورونا
حقوق النشر  Cecilia Fabiano/LaPresse
حجم النص Aa Aa

مرّ ما يقرب من شهر منذ أن حصل أول لقاح ضد كوفيد -19 على الضوء الأخضر من الاتحاد الأوروبي. منذ ذلك الحين، تعرضت حملة التطعيم لانتقادات حتى من نواب داخل البرلمان الأوروبي.

لذلك كشفت المفوضية الأوروبية الثلاثاء عن تدابير لتعزيز الاستجابة بين الدول الـ 27 ولتنسيق الإجراءات المصاحبة لوقف انتشار فيروس كورونا . وأعلنت المفوضية الأوروبية، أنه بحلول شهر مارس ، سيتم تطعيم 80٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا في كل دولة عضو بالإضافة إلى 80٪ من طاقم التمريض، وبحلول الصيف تركي استراتيجية الاتحاد الأوروبي إلى تطعيم 70٪ من السكان البالغين.

ودفع ظهور سلالة جديدة من كوفيد -19 المفوضية الأوروبية إلى توخي الحذر .نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارغريتيس شيناس قال من جانبه: " توجد الآن وأكثر من أي وقت مضى، حاجة إلى حزم صلب ومتجدد لكي تتصرف أوروبا بطريقة موحدة ومنسقة ويقظة.

في وقت سابق ، أعرب أعضاء البرلمان الأوروبي عن "إحباطهم" من بطء حملة التطعيم داخل دول التكتّل. وفي هذا الصدد قال النائب في البرلمان الأوروبي، السويدي جيتي جوتلاند : "بدأت حملة التطعيم في جميع الدول الأعضاء ونرى اختلافات كبيرة في عمليات تنفيذها على أرض الواقع " كما أوضحت، من جهتها النائب في البرلمان الأوروبي، إستر دي لانج، أن "هناك العديد من التحديات التي تواجه الدول الأعضاء ويجب زيادة إنتاج اللقاح".

يجتمع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي يوم الخميس عبر الفيديو لمناقشة الاستراتيجية الأوروبية بشأن مواجهة كورونا والسلالة المتحورة عنه. منذ بداية الوباء ، عملت العواصم الأوروبية من أجل الدفاع عن "مصالحها الوطنية" وعلى حساب "النهج المنسق" الذي طالبت المفوضية الأوروبية باعتماده بشأن مواجهة الوباء .