عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اقتصاديون يتوقعون انخفاضا ملحوظا لعدد السكان في الإمارات

أناس يتجولون في مركز تجاري في دبي. 2020/12/27
أناس يتجولون في مركز تجاري في دبي. 2020/12/27   -   حقوق النشر  كمران جبريلي/أ ب
حجم النص Aa Aa

نقلت وكالة بلومبرغ عن وكالة ستاندرد أند بورز أن عدد سكان إمارة دبي قد انخفض العام الماضي بما نسبته 8،4% وهو الانخفاض الأكبر في منطقة الخليج وذلك لأن العمال الوافدين اضطروا للمغادرة بسبب الظروف الاقتصادية التي فرضتها جائحة كورونا. وقدرت الوكالة معدل نسبة الانخفاض في دول مجلس التعاون الخليج ب4% فيما تصاعدت وتيرة خسارة الوظائف العام الماضي بسبب وباء كوفيد19.

ويشكل العمال الوافدون أغلبية سكان الإمارات التي تعتبر دبي جزءا منها وعادة ما تمنح السلطات تراخيص الإقامة بناء على فرص العمل وبالتالي يتعين على كل وافد أن يغادر البلاد إذا فقد وظيفته وهذه ما يفسر هذا الانخفاض في عدد السكان.

ووتقول التقديرات إن القطاعات الحيوية في دبي مثل مجال العقارات والفنادق والبيع بالتجزئة ستبقى تشهد ضغطا في فترة ما بين 12 إلى 24 شهرا. وقد حاولت الإمارات مواجهة آثار الجائحة وانخفاض أسعار النفط باتخاذ جملة من القرارات منها مثلا السماح بملكية تامة للشركات وتخفيف القيود على نيل الجنسية ومحاولة جذب الأجانب من خلال برامج التقاعد.

وكان اقتصاديون في أكسفورد إيكونوميكس قد توقعوا في مايو أيار الماضي انخفاضا ملحوظا لعدد السكان في الإمارات يصل إلى نسبة 10 في المائة، وجاء في تقرير صدر نهاية العام الماضي أن عدد المغتربين سينخفض مقارنة مع تقديرات سابقة، بالنظر إلى التخفيضات الكبيرة في عدد من القطاعات الرئيسية.

ويقول محللون ومن بينهم سابنا كاجتياني، الذي يعتبر أن إطلاق معرض إكسبو الدولي، الذي تأجل بسبب تفشي وباء كوفيدـ19، يمثل منصة لتعافي النشاط، وتتوقع ستاندارد أند بورز أن يصل الناتج المحلي الخام لدبي بالدولار، إلى مستويات 2019 فقط خلال سنة 2023.