عاجل
euronews_icons_loading
أوبرا - فرنسا

قام عشرات الموسيقيين التابعين لأوبرا بوردو بالغناء من أمام المسرح الكبير في المدينة الفرنسية الواقعة جنوب غرب البلاد، دعماً للعاملين في قطاع الفنون والثقافة، أكثر المتضررين بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضتها السلطات الفرنسية منذ أكثر من عام على القطاع لمكافحة جائحة كورونا.

وقالت إميلي سارن، وهي مؤلفة فرنسية تواجدت بين الحشود، إن "ما يربطنا هو الثقافة، جميع أنواع الثقافات، إن كانت الموسيقى، المسرح، الغناء، الكتابة، الرسم أو الفنون البصرية، ولكن أكثر ما يربطنا اليوم هو الشعور بعدم الاستقرار. ولا أعلم تماما إن كان هؤلاء الأشخاص الذين يأتون لمشاهدة البرامج والاستماع إلى الموسيقى وقراءة الكتب يدركون مدى صعوبة القيام بعملنا اليوم".

No Comment المزيد من