عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزراء خارجية الناتو يناقشون مستقبل مهمة التحالف في أفغانستان والخلافات بين الحلفاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ووزير الخارجية الأميركي  أنتوني بلينكن/ بروكسل 23 آذار-مارس 2021
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن/ بروكسل 23 آذار-مارس 2021   -   حقوق النشر  Yves Herman/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

يتوقع الحلفاء الأوروبيون في حلف شمال الأطلسي أجواء إيجابية خلال لقائهم الأول مع وزير الخارجية الأمريكي الجديد أنتوني بلينكن الثلاثاء في بروكسل لكنهم يشككون في معرفة المزيد عن انسحاب الأمريكيين من أفغانستان وأولوياتهم الاستراتيجية. ووصل بلينكن إلى بروكسل في أول زيارة رسمية له لأوروبا تستمرّ يومين ويعقد خلالها اجتماعات مع وزراء خارجية الحلف بهدف تعزيز العلاقات.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الإثنين في مؤتمر صحافي إن "كل الخيارات لا تزال مفتوحة" بشأن أفغانستان، في الوقت الذي تنتظر فيه دول الحلف اتخاذ واشنطن قرارها بشأن المهلة النهائية للانسحاب.

أفغانستان.. التوصل إلى حل سياسي دائم للصراع

وقال وزير أوروبي لوكالة فرانس برس شرط عدم كشف هويته "هل سنبقى بعد الأول من أيار/مايو أو سنغادر؟ لا نعرف ما الذي سنفعله وهذه مشكلة". وكان من المتوقع صدور قرار بشأن اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في 17 شباط/فبراير لكنه أرجئ في انتظار نتيجة المفاوضات بشأن اتفاق سلام في أفغانستان.

مستقبل مهمة التحالف الدولي في أفغانستان

وأشار الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إلى أن "هذه المحادثات هي الطريقة الوحيدة من أجل التوصل إلى حل سياسي دائم للصراع". وأصبح من الضرورة اتخاذ قرار بشأن مهمة الأطلسي في افغانستان "الدعم الحازم"، إذ ان الاتفاق الذي أبرم بين حركة طالبان وإدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ينص على انسحاب جميع القوات الأجنبية في الأول من أيار/مايو.

غضب حركة طالبان

وأقر بايدن الأسبوع الماضي بأنه سيكون "من الصعب" على واشنطن الالتزام بهذا التاريخ ما أثار غضب حركة طالبان التي حذرت من أن الولايات المتحدة ستكون "مسؤولة عن العواقب".

وحلف الاطلسي موجود في أفغانستان منذ حوالى 20 عاما، لكنه قلص وجوده من 130 ألف جندي من 36 بلدا تشارك في عمليات قتالية إلى 9600 اليوم، من بينهم 2500 أميركي، مسؤولين عن تدريب القوات الأفغانية.

ويتصدّر جدول أعمال القمة التي تستمر يومين، مستقبل مهمة التحالف الدولي في أفغانستان. ويعقد هذا الاجتماع بحضور الوزراء شخصيا للمرة الأولى منذ بداية الوباء في حين يواصل الفيروس انتشاره الحاد في الدول الأوروبية.

المسألة التركية

يرغب الأوروبيون في معالجة العديد من القضايا الصعبة خصوصا سلوك الحليف الاطلسي التركي الذي اشترى معدات عسكرية حساسة من روسيا. وقال دبلوماسي أوروبي من الحلف "المناقشات بشأن روسيا معقدة بسبب تركيا. إنها المشكلة الحقيقية التي يتم تجاهلها". وأضاف "لكن الأمريكيين ليسوا مستعدين بعد للتعامل مع هذه القضية".

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون أوروبا فيليب ريكر نهاية هذا الأسبوع إن "تركيا هي حليف قديم ومقدر جدا في حلف شمال الأطلسي". و على الرغم من ذلك، قال ينس ستولتنبرغ إنه "قلق" بشأن سلوك تركيا وانتهاكاتها للحقوق الديموقراطية فيها.

خلافات وجهات النظر بين الحلفاء في شرق البحر المتوسط

وأضاف الأسبوع الماضي خلال مؤتمر عبر الفيديو مع أعضاء اللجنة الفرعية للأمن والدفاع في البرلمان الأوروبي على "خلافات وجهات النظر بين الحلفاء في شرق البحر المتوسط وقرار تركيا شراء منظومة صواريخ إس-400 الروسية".

وبعد طمأنة الرئيس جو بايدن بإعلانه إرادته وضع حد للقرارات الأحادية للولايات المتحدة، فإن الأوروبيين يتوقعون من الأمريكيين "المعرفة المسبقة والموثوقية والمشاورات"، كما قال الدبلوماسي الأوروبي.

من جانب آخر، أوضح الوزير الأوروبي "بايدن أكثر ليونة قليلا من ترامب، لكن الأهداف ما زالت كما هي، خصوصا في ما يتعلق بتقاسم الإنفاق الدفاعي لا توجد تغييرات جوهرية" مع دونالد ترامب.

وأكد الدبلوماسي الأوروبي أن الهدف من الاجتماع مع أنتوني بلينكن ليس إثارة التوترات. ومن شأن هذه المشاورات أن تمهد الطريق أمام قمة جو بايدن الأولى للتحالف والتي قد تعقد في حزيران/يونيو تزامنا مع قمة مجموعة السبع.