عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وكالة الأدوية الأوروبية تدرس حالات تجلط الدم بعد أخد لقاح جونسون أند جونسون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لقاح جونسون أند جونسون
لقاح جونسون أند جونسون   -   حقوق النشر  Mary Altaffer/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

اعلنت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية الجمعة انها تدرس إصابات بتجلط الدم بعد أخذ لقاح جونسون أند جونسون بعد تسجيل أربع حالات بينها وفاة. وذكرت الهيئة أن لجنتها الخاصة بالسلامة "بدأت تدرس تقارير للتحقق من حالات تجلط الدم بعد أخذ اللقاح". وأضافت أن ثلاث حالات سجلت في الولايات المتحدة ورابعة خلال تجارب سريرية في موقع لم يحدد.

وأجاز الاتحاد الاوروبي استخدام اللقاح لكنه لم يبدأ بالتطعيم به. وقالت الوكالة "تم الإبلاغ بعد التطعيم بلقاح جونسون (اسم الفرع الاوروبي للعملاق الامريكي)، عن أربع حالات خطيرة من الجلطات غير العادية المرتبطة بمستويات منخفضة من الصفائح الدموية".

في سياق متصل، ذكرت وكالة الأدوية الأوروبية إنها أيضا تحقق في إمكان وجود صلات بين لقاح أسترازينيكا المضاد لكوفيد واضطراب في الأوعية الدموية.

وقالت الوكالة إنها تدرس خمس حالات من متلازمة التسرب من الشعيرات الدموية التي "تتميز بتسرب السوائل من الأوعية الدموية، ما يتسبب في تورم الأنسجة وانخفاض ضغط الدم".

أجازت الهيئة الاوروبية لقاح جونسون اند حونسون ومن المقرر أن يبدأ إعطاؤه في دول الاتحاد الأوروبي في نيسان/ابريل الحالي. وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي قامت فيه الهيئة التي تتخذ من امستردام مقراً بدراسة حالات جلطات دموية لدى أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا وأقرّت بأنها يجب اعتبارها آثارًا جانبية للقاح، وإن كانت نادرة. ويستخدم كلا اللقاحين فيروسات غدية كناقل.