المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جونسون يعتبر مصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق ما بعد بريكست "المحطة الأخيرة في رحلة طويلة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، 26 نيسان/أبريل 2021
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، 26 نيسان/أبريل 2021   -   حقوق النشر  Paul Ellis/AFP or licensors

رحب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء بمصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاق التجارة لما بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي ا الذي بدأ تطبيقه مؤقتا منذ الأول من كانون الثاني/يناير.، معتبرا أنها "المحطة الأخيرة في رحلة طويلة". وقال جونسون في بيان إن هذه الاتفاقية التي تم إبرامها في نهاية كانون الأول/ديسمبر وتطبق مؤقتا منذ بداية العام الجاري "تجلب الاستقرار لعلاقتنا الجديدة مع الاتحاد الأوروبي كشركاء تجاريين حيويين وحلفاء مقربين ومتساوين في السيادة".

وفقا لنتائج التصويت التي أُعلنت رسميا الأربعاء، صادق البرلمان الأوروبي على اتفاق التجارة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفي ختام الاقتراع الذي نُظم مساء الثلاثاء، وافق 660 من أصل 697 نائبا على النص الذي عارضه خمسة بينما امتنع 32 عن التصويت

و كان من المقرر أن ينتهي التطبيق المؤقت لنص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في كانون الأول/ديسمبر الماضي، في 30 نيسان/أبريل لكن أعضاء البرلمان الأوروبي أرجأوا لوقت طويل تحديد موعد لهذا التصويت احتجاجا على تأجيل لندن بعض ضوابط البضائع في إيرلندا الشمالية.

وخرجت المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير 2020 لكن أعقبته فترة انتقالية حتى نهاية العام الماضي للسماح بالتفاوض بشأن العلاقة الجديدة بين لندن والتكتّل الأوروبي.

وفي سياق متصل، هددت فرنسا أمس الثلاثاء المملكة المتحدة بـ "اتخاذ إجراءات" تطال الخدمات المالية إذا لم يتم تنفيذ اتفاقية صيد السمك بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون "نحن نطلب تطبيق الاتفاق وفي حال لم يتم تنفيذه فإننا سنتخذ إجراءات " تطال قطاعات أخرى إذا لزم الأمر"، مضيفاً "تتوقع المملكة المتحدة منا عدداً من تصاريح الخدمات المالية. ولن نعطي أيًا منها حتى نحصل على الضمانات التي تمتثل لها المملكة المتحدة فيما يتعلق بمصايد الأسماك ". وأضاف بون "المسألة أخذ وعطاء، يجب على الجميع احترام التزاماته".

اتفاق صيد الأسماك

في السياق، دعت باريس المفوضية الأوروبية الجمعة إلى التحرك "بحزم" من أجل "تسريع" تنفيذ الاتفاق المتعلق بصيد السمك المبرم مع بريطانيا لما بعد بريكست، بينما شهدت فرنسا حركة احتجاجية ليل الخميس الجمعة من قبل صيادي الأسماك في بولون -سور-مير.

وتجمع أكثر من مئة بحار ليل الاسبوع الماضي، في بولون-سور-مير (با دو كاليه) أول ميناء فرنسي لصيد السمك، للاحتجاج على ما وصفوه "كذبة" الاتفاقية الخاصة بالوصول إلى المياه البريطانية. وهدف التحرك إلى منع الشاحنات القادمة من بريطانيا المحملة بالمأكولات البحرية أمام دائرة التفتيش البيطري والصحة النباتية. ويدين الصيادون التأخير في منح تراخيص الوصول إلى المياه البريطانية بعد قرابة ثلاثة أشهر على إبرام اتفاق الصيد بين لندن والمفوضية الأوروبية.