عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نحو 2700 مهاجر يصلون سبتة الإسبانية شمال المغرب خلال يوم واحد في رقم قياسي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
سبتة  مهاجرون
سبتة مهاجرون   -   حقوق النشر  Reduan Ben Zakour/AP
حجم النص Aa Aa

تمكن نحو 2700 مهاجر بينهم ألف قاصر الإثنين من الوصول إلى جيب سبتة الإسباني انطلاقاً من المغرب المجاور سواء سباحة أو سيراً، وفق ما أفادت السلطات الإسبانية التي لفتت إلى "عدد قياسي" في يوم واحد.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، سجل وصول عدد متنام من المهاجرين إلى الجيب الواقع شمال غرب المغرب بعدما غادروا الشواطئ المغربية التي لا تبعد سوى بضعة كيلومترات جنوب سبتة، بحسب ما قال متحدث باسم شرطة سبتة لوكالة فرانس برس، مؤكداً أن هذا العدد غير مسبوق.

وكانت السلطات الإسبانية أعلنت سابقاً اليوم أن ألف مهاجر بينهم نحو 300 قاصر تمكنوا، الإثنين، من الوصول الى جيب سبتة الإسباني انطلاقاً من المغرب.

ووصلت طلائع المهاجرين صباحا بعدما غادر هؤلاء ليلا الشواطىء التي تبعد بضعة كليومترات جنوب سبتة، بحسب ما أفاد متحدث باسم قسم شرطة سبتة لوكالة فرانس، مؤكداً أنه عدد غير مسبوق. وتم توقيفهم لدى دخولهم الأراضي الإسبانية.

ورُصدت مجموعة أولى تضم نحو مئة شخص بينها شبان وأطفال ونساء في وقت سابق، بحسب المصدر نفسه.

وفي نهاية نيسان/أبريل، حاول حوالى مئة مهاجر العبور سباحة إلى سبتة من المغرب في عطلة نهاية الأسبوع، ضمن مجموعات تضم من 20 إلى 30 شخصا. ثم إعادة معظمهم إلى المغرب.

ويأتي عبور المهاجرين من المغرب إلى سبتة في سياق توتر دبلوماسي بين مدريد والرباط. وكانت الرباط، الحليف الرئيسي لمدريد في مكافحة الهجرة غير الشرعية، قد استدعت، في نهاية نيسان/أبريل، السفير الإسباني المعتمد لديها للتعبير عن "سخطها" بسبب استضافة بلاده إبراهيم غالي، زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية، لتلقّي العلاج على أراضيها.

والصراع في الصحراء الغربية قائم منذ 45 عاما بين المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر، وتصنف الأمم المتحدة المستعمرة الإسبانية السابقة بين "الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي" في ظل عدم وجود تسوية نهائية.

وتطالب بوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير المصير بينما تقترح الرباط منحها حكما ذاتيا تحت سيادتها.

ويحاول مهاجرون قادمون من المغرب ومن بلدان إفريقيا جنوب الصحراء من حين لآخر العبور إلى جيبي سبتة ومليلية الاسبانيين شمال المملكة، عبر تسلق السياج الحديد المحيط بهما. ويشكل هذان الجيبان الاسبانيان الحدود البرية الوحيدة بين إفريقيا وأوروبا.