عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السجن المؤبد بحق سوري أدين بقتل مثليين في ألمانيا

بقلم:  يورونيوز
 محكمة دريسدن في ألمانيا. 2019/08/22
محكمة دريسدن في ألمانيا. 2019/08/22   -   حقوق النشر  ماتياس ريتشل/أ ب
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة ألمانية في دريسدن بسجن لاجئ سوري مدى الحياة، لارتكابه جريمة قتل شخص، ومحاولة قتل وإيذاء مرافقه لاعتقاده أنهما مثليان، طعنهما في ألمانيا العام الماضي.

وقال ممثلو الادعاء الفدرالي إن عملية الطعن كانت بدافع "معتقدات إسلامية متطرفة مناهضة لمجتمع الميم". ويبلغ المتهم عبد الله أ. من العمر 21 سنة، وقد سبق أن أدين لمحاولته حشد الدعم لتنظيم داعش.

وقد هاجم عبد الله الرجلين من الخلف بسكين مطبخ، لأنهما كانا يمسكان بأيديهما، ما جعله يعتقد أنهما مثليان، وذلك وسط دريسدن في 04 تشرين الأول/أكتوبر، وقد قتل الرجل الأول فيما أصيب الثاني بجروح.

وقضت المحكمة بأن المتهم يتحمل مسؤولية الجرم الخطير الذي ارتكبه، ما يعني أنه لن يتم الإفراج عنه بعد 15 عاما كما هو شائع في ألمانيا.

والمدعى عليه هو من مواليد مدينة حلب السورية دخل إلى ألمانيا لاجئا سنة 2015، وقد أطلق سراحه قبل شهر من تنفيذه الهجوم، بعد أن قضى ثلاث سنوات سجنا بتهمة الترويج لتنظيم داعش ومهاجمة حارس سجن.

وقد تعرضت أجهزة الاستخبارات الألمانية في سكسونيا لانتقادات، بسبب فشلها في مراقبة الشاب بعد إطلاق سراحه، كما تم إلغاء وضعه كلاجئ.