المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طائرة مدنية حولت بيلاروس مسارها تغادر مينسك باتجاه فيلنوس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جوزيب بوريل
جوزيب بوريل   -   حقوق النشر  Aris Oikonomou/AFP or licensors

قالت المفوضة الأوروبية لشؤون النقل أدينا فاليان قرابة الساعة 17,15 بتوقيت غرينتش إن الطائرة التجارية التابعة لشركة "راين إير" التي حولت بيلاروس مسارها بعد ظهر الأحد "أقلعت للتو من مينسك" متجهة إلى ليتوانيا.

وأحجمت المفوضة عن الحديث عن مصير الناشط المعارض رومان بروتاسيفيتش الذي أوقف بعيد ارغام الطائرة على الهبوط في مينسك.

وكان كبير الدبلوماسيين الأوروبيين، جوزيب بوريل، دعا في وقت سابق، الأحد، سلطات بيلاروس، إلى السماح للطائرة التي أجبرت على الهبوط في مينسك، بالمغادرة فوراً "مع جميع الركاب الذين كانوا على متنها".

وغرد وزير خارجية الاتحاد الأوروبي بوريل قائلاً "نحمل حكومة بيلاروس مسؤلية سلامة كل الركاب والطائرة. يجب السماح لكل الركاب بمواصلة رحلتهم فورا".

بدورها، دعت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، ورئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، الدولة الشرقية إلى السماح "لكل الركاب" بالمغادرة.

وكانت مصادر أوروبية ذكرت سابقاً اليوم أن طائرة تابعة للخطوط الجوية "ريان آير" أجبرت على الهبوط في مطار في بيلاروس بعدما تبعتها طائرة حربية تابعة للقوات الجوية البلاروسية.

وقالت المصادر إن على متن الطائرة المدنية كان هناك المعارض البيلاروسي رومان بروتاسيفيتش، وتم اعتقاله فور هبوطه في مينسك.

ووصف رئيس وزراء بولندا، ماتيوش مورافيتسكي، عملية توقيف المعارض بـ"إرهاب الدولة الإجرامي"، مطالباً باتخاذ إجراء رداً على ما قامت سلطات لوكاشنكو.

من جهتها استنكرت الخارجية الفرنسية الوضع "غير المقبول" ودعت إلى رد أوروبي حازم وموحد من الدول الأوروبية. وقبل ذلك ندّد رئيس ليتوانيا بالتوقيف "المشين" لناشط معارض في بيلاروس بعدما هبطت طائرة يستقلها نحو فيلنيوس اضطراريا في مينسك.

وكتب الرئيس غيتاناس ناوسيدا على تويتر "حدث غير مسبوق. طائرة مدنية متجهة إلى فيلنيوس هبطت بالقوة في مينسك".

وأضاف أنّ "الناشط السياسي البيلاروسي ومؤسس نيكستا كان على متن الطائرة. تم اعتقاله والنظام خلف هذا التصرف المشين. أطالب بإطلاق سراح رومان بروتاسيفيتش سريعا".

كما طالب في بيان منفصل صادر عن مكتبه حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي "بالتعامل على الفور مع التهديد الذي يشكله النظام البيلاروسي على الطيران المدني الدولي".