عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شكوى لـ"مراسلون بلا حدود" في ليتوانيا ضد لوكاشنكو بسبب قضية طائرة "راين اير"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو
الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود الثلاثاء أنها تقدّمت بشكوى في ليتوانيا ضد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو تتّهمه فيها بتحويل مسار طائرة "لأغراض إرهابية"، وذلك على خلفية إجبار طائرة أوروبية على الهبوط وتوقيف صحافي معارض كان على متنها.

وتقدّمت مراسلون بلا حدود بالشكوى في مراسلة وجّهتها إلى مكتب المدعي العام في فيلنيوس، اطّلعت وكالة فرانس برس على نسخة منها.

وجاء في بيان للمنظمة التي تنشط في الدفاع عن حرية الصحافة ومقرها فرنسا والموجودة في نحو 15 بلدا، أنها طلبت فتح "تحقيق جنائي بشبهة تحويل (مسار طائرة) لأغراض إرهابية بحق ألكسندر لوكاشنكو" وكل من يظهره التحقيق.

وشدّدت المنظمة في الشكوى الواقعة في ست صفحات، على أن العمل "الذي ارتكبته القوات البيلاروسية" بتحويل مسار طائرة "راين إير" التي كانت متّجهة من أثينا إلى فيلنيوس، نفّذ "بتحريض مباشر وواضح من قبل ألكسندر لوكاشنكو".

واعتبرت المنظمة أن فرضية "وجود قنبلة" التي اعتمدتها مينسك لتبرير تحويل مسار الطائرة كانت "إنذارا كاذبا استخدمه نظام بيلاروس لإجبار الطائرة على الهبوط بهدف توقيف الصحافي" رومان بروتاسيفيتش.

ونقل بيان المنظمة عن أمينها العام كريستوف ديلوار قوله "قرّرنا التقدّم بشكوى ضد ألكسندر لوكاشنكو شخصيا، لأنه المحرّض المباشر على عملية تحويل المسار هذه لأغراض إرهابية، وهذه العبارة ليست مبالغا فيها".

ويبدي نظام لوكاشنكو الحاكم منذ 1994 نزعة سلطوية متزايدة منذ قمع حركة احتجاج شعبية غير مسبوقة العام الماضي، نزل فيها عشرات الآلاف إلى الشوارع. وتحتل بيلاروس المرتبة 158 (من بين 180 بلدا) في تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة لعام 2021، متراجعة خمس مراتب مقارنة بتصنيف العام 2020.