Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

شاهد: أولى المحاولات لزراعة الموز في البصرة العراقية تتكلل بالنجاح

أولى المحاولات لزراعة الموز في العراق تؤتي ثمارها بنجاح
أولى المحاولات لزراعة الموز في العراق تؤتي ثمارها بنجاح Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: أولى المحاولات لزراعة الموز في البصرة العراقية تتكلل بالنجاح

اعلان

في مشهد غير عادي في العراق، تعد تجربة زراعة الموز المتبعة، فريدة من نوعها، تم تجربتها في وقت سابق وللمرة الأولى في مصر.

قبل عامين، بدأت فكرة زراعة الموز في العراق بعد أن قامت مجموعة تضم عشرات المهندسين الزراعيين العراقيين بزيارة مصر لمعرفة الطريقة المتبعة هناك من قبل المزارعين، لزراعة أشجار الموز في المناطق الحارة.

يقول عبد العظيم كاظم مدير مركز زراعة الأنسجة في البصرة: "خطرت لنا فكرة نقل هذه التجربة المصرية إلى العراق. قمنا بشراء براعم الموز من غراند ناين، وهي من أجود الأنواع في العالم، ذات إنتاجية عالية، ومذاق ممتع ومرغوب من قبل المستهلكين".

وبدأت عملية زراعة الموز باستخدام ما يعرف بطريقة الزراعة المتكاثرة النسيجية، أو زراعة الأعضاء النباتية وتتركز على استنساخ خلايا أو أنسجة أو أعضاء من النبات الأم وتكثيرها في أوساط غذائية. الهدف من هذه العملية، إنتاج كمية كبيرة من النباتات.

ويتابع كاظم "أحضرنا البراعم وقمنا بنشرها. وبعد أن أنتجنا البذور زرعناها في الأرض، واليوم أصبح لدينا مزرعة أم، وتحتوي هذه المزرعة على العديد من الحيوانات المستنسخة، لدرجة أننا لم نعد بحاجة لاستيراد البراعم.. نحن فقط نأخذ البراعم من النباتات الأم".

وبعد 18 شهرًا، كانت نتيجة هذه التجربة، هي محصول جديد مزروع محليًا يأمل المختبر أن يتبناه المزارعون العراقيون كمحصول خاص بهم.

يعتبر موز "غراند ناين" من المحاصيل الاستوائية، ويحتاج إلى أيام مشمسة طويلة، ودرجة حرارة تتراوح بين 43-45 درجة مئوية.

وغالبًا ما تكون أشعة الشمس قوية في البصرة مع درجة حرارة قصوى تبلغ حوالي 53 درجة مئوية (تحت أشعة الشمس المباشرة)، وبالتالي هناك حاجة إلى الظل لحماية النباتات وتقليل الحروق والسماح لها بالنمو في درجات حرارة منخفضة.

البصرة هي محافظة تقع في أقصى جنوب العراق، تحدها الكويت والسعودية من الجنوب وإيران من الشرق..

وفي الغالب يكون موسم الصيف في البصرة جاف وصافٍ، وتتراوح درجة الحرارة عادةً من 45 درجة فهرنهايت إلى 116 درجة فهرنهايت ونادراً ما تكون أقل من 36 درجة فهرنهايت أو أعلى من 121 درجة فهرنهايت.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سوق السيارات الفاخرة يتعافى وينهض بقوة بعد الأزمة الصحية

مسؤولة أممية: رغم أن العقود الماضية من الاضطرابات لا تزال تؤثر في حاضر العراق إلا أنه يتطور

أخطر مهربي البشر.. من هو "العقرب" العراقي الذي تعقبته أنتربول واصطادته سلطات كردستان؟