عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدير وكالة الطاقة: إحياء اتفاق إيران النووي يجب أن ينتظر الحكومة الجديدة

بقلم:  Reuters
مدير وكالة الطاقة: إحياء اتفاق إيران النووي يجب أن ينتظر الحكومة الجديدة
مدير وكالة الطاقة: إحياء اتفاق إيران النووي يجب أن ينتظر الحكومة الجديدة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

ميلانو (رويترز) – قال رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في تصريحات نشرت يوم الأربعاء إن مساعي إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران يجب أن تنتظر تشكيل حكومة إيرانية جديدة مضيفا أن الاتفاق يحتاج لإرادة سياسية من جميع الأطراف.

وقال جروسي في مقابلة مع صحيفة لا ريبوبليكا ردا على سؤال عن المرحلة التي وصلت إليها المحادثات بشأن إحياء الاتفاق “الكل يعرف أنه، عند هذه النقطة، سيكون من الضروري انتظار الحكومة الإيرانية الجديدة”.

وكان جروسي فيما يبدو يشير إلى انتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة يوم الجمعة.

وقال متحدث باسم الحكومة الإيرانية إن من المتوقع أن يشكل الرئيس الجديد حكومته بحلول منتصف أغسطس آب. وتنتهي فترة ولاية الرئيس الحالي حسن روحاني يوم الثالث من أغسطس آب.

واستؤنفت الجولة السادسة من محادثات إحياء الاتفاق النووي في فيينا يوم السبت بين إيران وقوى عالمية.

ولا تشارك الوكالة التابعة للأمم المتحدة بشكل مباشر في المفاوضات لكنها استدعيت للتحقق من أي خطوات يتم الاتفاق عليها في المحادثات ومواصلة عمليات التفتيش في البلاد.

وقال جروسي “المناقشات الجارية منذ أسابيع تعاملت مع قضايا فنية معقدة وحساسة جدا لكن المطلوب هو الإرادة السياسية من جميع الأطراف”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول للصحفيين عندما سُئلت عن تصريحات جروسي إن المفاوضات تدور الآن حول أصعب الموضوعات وإن خلافات كبيرة ما زالت قائمة.

وقالت “هذا يستلزم قرارات شجاعة، لا بد أن تُتخذ على وجه السرعة لأننا جميعا متفقون على أن الوقت ليس في صالح أحد”.