عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقاتلون من بوكو حرام يبايعون الدولة الإسلامية في تسجيل مصور

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

مايدوجوري/أبوجا (رويترز) – أعلنت مجموعة من مقاتلي جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا المنافس بعد أسابيع من وفاة زعيم الجماعة السابق، وذلك وفقا لتسجيل مصور اطلعت عليه رويترز.

ويثير التسجيل المصور المخاوف من أن تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا يعزز سيطرته على التمرد في شمال شرق نيجيريا في أعقاب مقتل زعيم بوكو حرام أبو بكر شيكاو الشهر الماضي. لكن التسجيل المصور ليس دليلا على أن جميع مقاتلي بوكو حرام مستعدون للانضمام للتنظيم حسبما يرى بعض المراقبين.

ودخل الجانبان، بوكو حرام وتنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا، في صراع عنيف لسنوات وإذا تمكن التنظيم من ضم مقاتلي الجماعة لصفوفه فقد ينصب نشاطه على مهاجمة الجيش النيجيري.

وقالت الأمم المتحدة قبل أيام إن نحو 350 ألف شخص لقوا حتفهم نتيجة التمرد المستمر منذ 12 عاما وما تبعه من أزمة إنسانية.

وأظهر التسجيل المصور الذي انتجه الذراع الإعلامي الرسمي للدولة الإسلامية لقطات لمئات من الرجال وكثير منهم مسلحون وهم يتجمعون في الأدغال.

وقال أحد مقاتلي بوكو حرام في التسجيل المصور “سوف نتحد معا لمحاربة (الكفار).. ما سيحدث الآن سوف يتجاوز بكثير ما حدث في الماضي بعد أن أصبحنا متحدين”.

وقال فينسينت فوتشر الباحث في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية والخبير في شؤون الصراع إن التسجيل المصور يضيف دليلا على أن تنظيم الدولة الإسلامية آخذ في بسط سيطرته.

وأضاف “هذه دلالة أخرى على انتصار تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا”.