عاجل
euronews_icons_loading
استمرار عمليات البحث عن ناجين من كارثة انزلاق أرضي في اليابان

التحق 1000 جندي وعامل إنقاذ بالفرق المختصة والتي تعمل منذ ثلاثة أيام للبحث عن ناجين إثر انزلاق أرضي هائل وقع في بلدة أتامي، جنوب غرب طوكيو بسبب تساقط أمطار غزيرة طيلة أيام.

وتواصل فرق الإنقاذ جاهدة مساعيها للوصول إلى 24 شخصا آخرين لا يزالون في عداد المفقودين. وأسفرت الانزلاقات الأرضية الناجمة عن تساقط أمطار غزيرة عن وفاة 7 أشخاص على الأقل وأدت إلى تدمير مبان عدة وجرفت عشرات المنازل.

ولا يزال 27 شخصاً في عداد المفقودين، وفق حصيلة جديدة أوردتها السلطات المحلية الثلاثاء.

ويقدر عدد الأشخاص الذين يُحتمل أن يكونوا مقيمين في المنطقة المنكوبة والذين لم تكن السلطات تملك معلومات عنهم الإثنين بأكثر من مئة. ولكن تم العثور على القسم الأكبر منهم وهم بأمان.

وتسعى بلدية أتامي لإعداد قائمة موثوقة بعدد الضحايا المحتملين للكارثة، علما بأنه يتم استخدام العديد من المنازل في هذه المدينة الساحلية لقضاء الإجازة ويقيم المسنون أحياناً في أماكن أخرى، لا سيما في دور الرعاية.

وانتهت مهلة 72 ساعة بعد الكارثة التي يعتبرها الخبراء حاسمة لإنقاذ أرواح الثلاثاء ظهراً.

وقال تاكاميشي سوغيياما، وهو متحدث باسم مقاطعة شيزوكا التي تقع فيها مدينة أتامي "مع مرور الوقت تزداد فرص العثور على ناجين صعوبة، لكننا سنواصل بحثنا في محاولة لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح".

No Comment المزيد من