المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئاسة مالي: الرئيس جويتا كان هدفا لمحاولة طعن

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بيان: إطلاق سراح راهبة كولومبية خطفها متشددون في مالي منذ 2017
بيان: إطلاق سراح راهبة كولومبية خطفها متشددون في مالي منذ 2017   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

باماكو (رويترز) – قالت رئاسة مالي في بيان على تويتر يوم الثلاثاء إن الرئيس المؤقت عاصمي جويتا كان هدفا لمحاولة طعن خلال صلاة عيد الأضحى في الجامع الكبير في باماكو.

وقالت الرئاسة “تغلب الأمن على المهاجم في التو، والتحقيقات مستمرة”.

وصرح مصدران عسكريان لرويترز بأن جويتا لم يصب بأذى في أعقاب الهجوم.

وقال إدريسا كوني، أحد القائمين على المسجد، إنه رأى مهاجما يقترب من الرئيس، ثم سحب الرئيس وحراسه الأمنيون أسلحتهم.

وتولى جويتا، وهو برتبة كولونيل في القوات الخاصة يبلغ من العمر 38 عاما، السلطة في يونيو حزيران بعد إطاحته بثاني رئيس في تسعة أشهر.