المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة سويدية تتهم إيرانيا بجرائم حرب بسبب إعدام سجناء عام 1988

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

ستوكهولم (رويترز) – قال ممثلو ادعاء في ستوكهولم يوم الثلاثاء إن محكمة سويدية وجهت اتهاما لمواطن إيراني يبلغ من العمر 60 عاما فيما يشتبه بأنها جرائم حرب ارتُكبت في إيران عام 1988 عندما أُعدم نحو خمسة آلاف معتقل سياسي بأوامر من الحكومة.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجل، الذي رفضوا الكشف عن اسمه، محتجز في السويد منذ نحو عامين ويشتبه بأنه لعب دورا أساسيا في عمليات القتل الجماعي.

وقالت المدعية كريستينا ليندهوف كارلسون لرويترز “وجهنا اتهاما لمواطن إيراني بارتكاب جرائم حرب وبالقتل في إيران عام 1988”.

وأضاف ممثلو الادعاء أن الرجل يدفع ببراءته. ولم تتمكن رويترز بعد من الاتصال هاتفيا بمحاميه.

وأفادت ليندهوف كارلسون بأن الرجل كان مسؤول ادعاء عمل في سجن جوهارداشت في كرج بإيران.

واستهدفت عملية التطهير التي نفذتها إيران عام 1988 أعضاء جماعة مجاهدي خلق الإيرانية التي كانت تحارب في أجزاء من الجمهورية الإسلامية بالإضافة إلى معارضين سياسيين آخرين مثل الجماعات اليسارية.

وقالت ليندهوف كارلسون إن مجاهدي خلق كانت تتعاون مع الجيش العراقي، الذي كان في حالة حرب مع إيران في ذلك الوقت، مضيفة أن الصلة بالصراع الإيراني العراقي هي السبب في أن إعدام أعضاء الجماعة يُعد جريمة حرب لما يمثله من انتهاك للقانون الدولي.