عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوارث أوروبا البيئية.. كيف تعمل "آلية الحماية المدنية" في الاتحاد؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
كوارث أوروبا البيئية.. كيف تعمل "آلية الحماية المدنية" في الاتحاد؟
حقوق النشر  Alessandro Tocco/AP
حجم النص Aa Aa

بدأ الصيف الأوروبي في 2021 بكوارث بيئية عنيفة ونادرة بعض الشيء أدت إلى مقتل العشرات في ألمانيا وبلجيكا، بينما ضربت حرائق ضخمة جزيرة سريدينيا الإيطالية.

وهذه الكوارث قوية أحياناً لدرجة أن تفوق قدرات الدولة الفردية حيث تحلّ، ولذا، كان من الطبيعي أن يؤسس الاتحاد الأوروبي في 2001 ما يعرف باسم "آلية الحماية المدنية".

ومن أجل تسيير أعمال هذه الآلية، تمّ تأسيس مركز تنسيق الاستجابة للطوارئ في بروكسل. والمركز، بحسب القيمين عليه، يقدّم الدعم لجميع البلدان التي تطلب منه المساعدة، لا الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فقط.

ويقول بالاز أوجفاري، أحد المتحدثين باسم المفوضية الأوروبية لشؤون المساعدات الإنسانية "أي بلد، لا الدول الأعضاء فقط يمكن أن يطلب تفعيل آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي".

وتشارك في الآلية بلدان التكتل الـ27 إضافة إلى 6 دول أخرى.

وما إن تطلب أي جهة المساعدة، تقرر الدول المشاركة إذا كانت تريد تقديم يد العون أو لا. وتتراوح المساعدة من تأمين العتاد مثل الطائرات الخاصة لإخماد الحرائق أو القوارب أو المساعدات الطبية.

ويمكن تفعيل الآلية أيضاً في حالات الأزمات الطبية، مثل وباء كوفيد-19. ففي العام الماضي، بلغت نسبة طلبات المساعدة المتعلقة بكوفيد-19 والتي تمّ التقدم بها للمركز 50 بالمئة من الطلبات الكلية.

ويقول إيريك أدريان، أحد المسؤولين في المركز "خلال انتشار وباء كوفيد-19 قمنا بتركيب وتجهيز مستشفيات ميدانية، ووزعنا عبوات الأكسيجن وساهمنا أيضاً في عمليات التطعيم وأيضاً، بطبيعة الحال، عملنا على تأمين المعدات الطبية لحماية الناس مثل الكمامات وأجهزة الاختبار".

ويضيف أدريان "إضافة إلى ذلك ساعدنا في إعادة نحو 100 ألف أوروبي من العالم إلى بلدهم عندما بدأت البلدان تغلق حدودها البرية والجوية بسبب الوباء.