المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بولندا تمنح عداءة من روسيا البيضاء احتمت بسفارتها تأشيرة دخول

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
عداءة من روسيا البيضاء تدخل سفارة بولندا في طوكيو بعد رفض العودة لبلادها
عداءة من روسيا البيضاء تدخل سفارة بولندا في طوكيو بعد رفض العودة لبلادها   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

طوكيو (رويترز) – منحت الحكومة البولندية عداءة من روسيا البيضاء احتمت بسفارة بولندا في طوكيو يوم الاثنين تأشيرة لأسباب إنسانية بعد يوم من رفض اللاعبة ركوب طائرة للعودة إلى بلادها في أعقاب مشاركتها في الأولمبياد.

وقال مارسين برزيداتش، وهو نائب لوزير الخارجية البولندي، لرويترز إن العداءة كريستينا تسيمانوسكايا تعتزم السفر إلى بولندا خلال أيام. وأضاف أنها “بخير وفي أمان” بعدما دخلت السفارة صباح يوم الاثنين.

وقال باول جابلونسكي وهو نائب آخر لوزير الخارجية “بوسعي تأكيد أننا أصدرنا تأشيرة سفر لأسباب إنسانية. ويمكنني التأكيد على أننا سنقدم كل الدعم الضروري في بولندا إذا أرادت استخدامه”.

وكان من المفترض أن تشارك تسيمانوسكايا (24 عاما) في تصفيات سباق 200 متر يوم الاثنين لكنها قالت يوم الأحد إنها اقتِيدَت للمطار لركوب طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية.

رفضت تسيمانوسكايا ركوب الطائرة. وقالت لرويترز “لن أعود إلى روسيا البيضاء”.

وسلط الحادث الأضواء مرة أخرى على الشقاق في روسيا البيضاء وهي جمهورية سوفيتية سابقة يحكمها الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بقبضة من حديد.

وتشن شرطة روسيا البيضاء حملة قمع على معارضي لوكاشينكو منذ الاحتجاجات التي اشتعلت شرارتها بعد انتخابات العام الماضي التي تقول المعارضة إنها زورت ليبقى الرئيس في السلطة.

وتوقفت العداءة أمام السفارة في شاحنة فضية بدون لوحات في حوالي الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش). وخرجت بأمتعتها الرياضية الرسمية وقدمت التحية لاثنين من المسؤولين بالسفارة قبل دخول المبنى.

وجاءت امرأتان إحداهما ترفع علما باللونين الأحمر والأبيض رمز المعارضة في روسيا البيضاء لإبداء التأييد لها.

* في حماية الشرطة

قال سياسي معارض من روسيا البيضاء ويقيم في وارسو إن أرسيني تشدانيفيتش زوج تسيمانوسكايا سينضم إليها في بولندا.

وأضاف بافل لاتوشكو لرويترز “بفضل دعم مؤسسة التضامن مع لاعبي روسيا البيضاء، فإن زوج تسيمانوسكايا موجود في كييف وسيلتئم شمله مع كريستينا”.

وقالت تسيمانوسكايا لمراسل من رويترز عبر تليجرام إن كبير مدربي روسيا البيضاء دخل غرفتها يوم الأحد في قرية اللاعبين وأبلغها بأن عليها الرحيل.

وأضافت في الرسالة “جاءني كبير المدربين وقال إن هناك أوامر عليا باستبعادي”. وتابعت “وفي الخامسة عصرا جاءوا إلى غرفتي وأمروني بحزم حقائبي ونقلوني إلى المطار”.

لكنها رفضت ركوب الطائرة وطلبت حماية الشرطة اليابانية في المطار.

وقالت اللجنة الأولمبية في روسيا البيضاء في بيان إن المدربين قرروا سحب تسيمانوسكايا من المنافسات بناء على نصيحة الأطباء لما يتعلق “بحالتها الوجدانية والنفسية”.

وقال يوري مويسيفيتش كبير مدربي فريق ألعاب القوى في روسيا البيضاء للتلفزيون الحكومي “كان بإمكاني ملاحظة أن هناك شيئا غريبا في أحوالها… فهي إما أنها في عزلة أو لا ترغب في الكلام (مع أحد)”.

في وقت سابق من يوم الاثنين، قال المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية مارك آدامز إن المسؤولين سيواصلون إجراء مناقشات مع تسيمانوسكايا وإنهم طلبوا تقريرا شاملا من اللجنة الأولمبية لروسيا البيضاء.

وقالت الحكومة اليابانية إن اللاعبة في أمان إلى أن يتحقق منظمو الأولمبياد واللجنة الأولمبية الدولية من نواياها.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني كاتسونوبو كاتو إن “اليابان تنسق مع الأطراف المعنية وتمضي قدما في اتخاذ الإجراءات الملائمة”.

وقال المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية يوم الاثنين إن اللجنة اتخذت عدة إجراءات ضد اللجنة الأولمبية في روسيا البيضاء في الفترة التي سبقت الأولمبياد إثر الاحتجاجات العارمة في أنحاء البلاد.

وفي مارس آذار، رفضت اللجنة الأولمبية الدولية الاعتراف بانتخاب فيكتور نجل لوكاشينكو رئيسا للجنة الأولمبية في بلاده. وصدر في ديسمبر كانون الأول قرار بمنع الأب والابن من حضور الألعاب.