المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طالبان تتحدث بنبرة تصالحية في أول مؤتمر صحفي رسمي بالعاصمة الأفغانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
طالبان تتحدث بنبرة تصالحية في أول مؤتمر صحفي رسمي بالعاصمة الأفغانية
طالبان تتحدث بنبرة تصالحية في أول مؤتمر صحفي رسمي بالعاصمة الأفغانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

كابول (رويترز) – عقدت حركة طالبان أول مؤتمر صحفي رسمي في كابول يوم الثلاثاء وتعهدت باحترام حقوق المرأة والسعي لإقامة علاقات طيبة مع البلدان الأخرى وألا تنتقم من عناصر الجيش الأفغاني السابقين.

وردد ذبيح الله مجاهد المتحدث الرئيسي باسم طالبان تطمينات من مسؤولين آخرين في الحركة سعوا لتهدئة مخاوف من أن تؤدي سيطرة طالبان السريعة على كابول إلى تكرار الإعدامات العلنية وإجراءات العقاب التي اتُخذت عند وصول الحركة إلى السلطة قبل 20 عاما.

وقال المتحدث عبر مترجم “لا نرغب في تكرار أي صراع أو أي حرب ونريد أن نبتعد عن أسباب الصراع”. وأضاف “انتهت العداوة ونود العيش في سلام ولا نريد أي أعداء من الداخل ولا من الخارج”.

وأضاف أن معالم الحكومة الجديدة ستتضح بمجرد أن تسمح بذلك الأوضاع المضطربة في كابول.

وقالت طالبان إنها ستحترم حقوق المرأة، وهي من بواعث القلق الرئيسية لدى المجتمع الدولي، وإنها ستسمح للنساء بالعمل والدراسة والمشاركة النشطة في المجتمع “ولكن في إطار الإسلام”.

ووعدت طالبان بالعفو عن الأفراد السابقين في الجيش والشرطة بأفغانستان وأعلن المتحدث باسم الحركة عدم المساس بالمترجمين والمتعاقدين الذين عملوا مع القوات الدولية منذ عام 2001.

وقال “لن يؤذيكم أحد ولن يطرق بابكم أحد” مضيفا أن طالبان تأمل في أن تبقى الحشود الكبيرة التي تحاول ركوب طائرات للخروج من أفغانستان في البلاد وتساعد في إعادة إعمارها.

وتعهد المتحدث أيضا بأن تصبح أفغانستان، التي تقول إحدى وكالات مكافحة المخدرات التابعة للأمم المتحدة إنها مصدر معظم الهيروين في العالم، خالية من المخدرات وطالب المجتمع الدولي بمساعدة المزارعين على زراعة محاصيل بديلة بعدما اعتمدوا على زراعة الخشخاش الذي يصنع منه الأفيون لكسب العيش.