المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لاجئون أفغان في إندونيسيا يحتجون للمطالبة بتسريع إعادة توطينهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
لاجئون أفغان في إندونيسيا يحتجون للمطالبة بتسريع إعادة توطينهم
لاجئون أفغان في إندونيسيا يحتجون للمطالبة بتسريع إعادة توطينهم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

جاكرتا (رويترز) – احتج مئات اللاجئين الأفغان في إندونيسيا يوم الثلاثاء على طول أجل عملية إعادة توطينهم، قائلين إنهم بحاجة لمنازل جديدة بعد أن أصبحت العودة إلى وطنهم الآن غير واردة مع عودة حركة طالبان للسلطة.

ويعيش آلاف اللاجئين من أفغانستان، معظمهم من أقلية الهزارة التي طالما تعرضت للاضطهاد على يد طالبان، في إندونيسيا منذ سنوات انتظارا لإعادة توطينهم في بلدان أخرى مثل كندا أو أستراليا.

واحتشد المئات يوم الثلاثاء أمام مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العاصمة جاكرتا، على الرغم من قيود فيروس كورونا التي تحظر المظاهرات، للمطالبة بالتعجيل بتسوية مشكلاتهم.

وقال اللاجئ حكمت زيراكي لرويترز “في العام الماضي، كانت المفوضية تقول لنا إن فرصة إعادة التوطين واحد بالمئة فقط”.

وأضاف “اليوم أتينا هنا لنسأل ’ما هو ردّكم الآن؟’ هل ما زلتم تشجعون على العودة الطوعية؟”

وتابع قائلا “شعبنا يموت كل يوم… نحن بحاجة إلى بعض العدالة، نحن بحاجة إلى إعادة التوطين”.

وقال متحدث باسم المفوضية إن الوضع في أفغانستان ليس له أي تأثير على وضع اللاجئين في إندونيسيا أو أي مكان آخر، وإن برنامج إعادة توطينهم يمضي بشكل عادي.

وإندونيسيا ليست من الدول الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1951 الخاصة بوضع اللاجئين، ويُنظر إليها في الغالب على أنها بلد عبور لأولئك الذين يسعون إلى اللجوء لدولة ثالثة.

وشهد احتجاج اليوم بعض المناوشات مع الشرطة التي حذرت المتظاهرين وطالبتهم بالتفرق نظرا للمخاطر المتعلقة بالصحة العامة إذ لا تزال العاصمة تتعافى من موجة من الإصابات بفيروس كورونا.