المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طالبان: الهجوم الأمريكي بطائرة مسيرة في كابول أودى بحياة مدنيين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من يو لون تيان

بكين (رويترز) – قال متحدث باسم طالبان إن الهجوم الأمريكي بطائرة مسيرة على مفجر انتحاري مشتبه به في كابول أسفر عن مقتل مدنيين، وأدان الولايات المتحدة لعدم إبلاغها الحركة قبل إصدار الأمر بشن الهجوم.

وأبلغ المتحدث ذبيح الله مجاهد تلفزيون الصين الحكومي يوم الاثنين أن سبعة أشخاص لقوا حتفهم في الهجوم الذي وقع يوم الأحد ووصف التحرك الأمريكي على أرض أجنبية بأنه غير جائز قانونا.

وتابع في رد مكتوب على أسئلة التلفزيون “إذا كان ثمة تهديد محتمل في أفغانستان، كان ينبغي إبلاغنا أولا وليس شن هجوم عشوائي يسفر عن ضحايا مدنيين”.

قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الانتحاري الذي كان في سيارة ملغومة كان يستعد لشن هجوم على مطار كابول، حيث دخل انسحاب القوات الأمريكية مراحله الأخيرة، وذلك لصالح الدولة الإسلامية-ولاية خراسان، الفرع المحلي لتنظيم الدولة الإسلامية المعادي للغرب وطالبان.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية إنها تحقق في تقارير عن سقوط ضحايا مدنيين في هجوم أمس.

وتابعت “نعلم أن هناك انفجارات كبيرة وقوية لاحقة نتجت عن تدمير السيارة مما يشير إلى وجود كمية كبيرة من المتفجرات بداخلها ربما تسببت في سقوط مزيد من الضحايا”.

كان مجاهد قد أدان أيضا هجوما أمريكيا بطائرة مسيرة يوم السبت أسفر عن مقتل اثنين من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في إقليم ننكرهار بشرق البلاد. وقال إن امرأتين وطفلا أصيبوا في ذلك الهجوم.