المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يوقع تشريعا لمجلس الشيوخ بشأن مساعدة الأمريكيين العائدين من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن يوقع تشريعا لمجلس الشيوخ بشأن مساعدة الأمريكيين العائدين من أفغانستان
بايدن يوقع تشريعا لمجلس الشيوخ بشأن مساعدة الأمريكيين العائدين من أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – أقر مجلس الشيوخ الأمريكي تشريعا يوم الثلاثاء لتقديم المساعدة للأمريكيين العائدين من أفغانستان وأرسله إلى البيت الأبيض حيث وقعه الرئيس جو بايدن ليصبح قانونا، بينما انتقد الجمهوريون في الكونجرس الرئيس بشأن الانسحاب الفوضوي من أفغانستان.

ويوفر هذا القانون عشرة ملايين دولار من الأموال الطارئة سنويا هذا العام والعام المقبل لمساعدة الأمريكيين العائدين بالضروريات الأساسية بينما يتكيفون مع الأوضاع لدى عودتهم إلى الوطن.

كان مجلس النواب الأمريكي قد أقر مشروع القانون بالفعل.

وعلى غير العادة، ترأست نائبة الرئيس كاملا هاريس جلسة مجلس الشيوخ في ظرف يحدث عندما يكون هناك مشرعون خارج واشنطن خلال عطلة نهاية الصيف. وحصل مشروع القانون على موافقة بالإجماع دون معارضة في قاعة المجلس التي كانت شبه خالية.

وكان مسؤولون أمريكيون أعلنوا يوم الاثنين أن آخر مجموعة من القوات الأمريكية غادرت كابول، مما يضع نهاية لصراع ترك حركة طالبان أقوى مما كانت عليه عام 2001.

وأجلت الولايات المتحدة وحلفاؤها على مدى الأسبوعين الماضيين أكثر من 123 ألف شخص، بينهم آلاف المواطنين الأمريكيين، عبر جسر جوي من العاصمة الأفغانية كابول في عملية ضخمة وفوضوية في الوقت نفسه.

وتعهد أعضاء بالكونجرس من الحزبين بإجراء تحقيق للوقوف على الأخطاء التي حدثت في أفغانستان. ومن هؤلاء بعض من رفاق بايدن الديمقراطيين الذين قالوا إنهم أيدوا قرار إنهاء الحرب، لكن دعوا إلى بذل جهود أفضل لإجلاء آخر الأمريكيين والأفغان الذين عملوا مع القوات الأمريكية.

وانتقد الجمهوريون بايدن بشدة في مؤتمرات صحفية في مقر الكونجرس يوم الثلاثاء، ودعا بعضهم إلى استقالة كبار مسؤولي الإدارة.

وعلى الرغم من أن مجلس النواب في عطلة، وقف نحو 30 نائبا جمهوريا دقيقة صمتا خلال جلسة يوم الثلاثاء لتأبين الثلاثة عشر جنديا الذين قتلوا في كابول الأسبوع الماضي، وفشلوا في إقرار تشريع يلزم الإدارة بتقديم تقرير عن عدد الأمريكيين الذين لا يزالون في أفغانستان.