عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعيم الانقلابيين في غينيا يعد بأن تنفذ البلاد التزاماتها في قطاعي الاقتصاد والمناجم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
زعيم الانقلابيين في غينيا يعد بأن تنفذ البلاد التزاماتها في قطاعي الاقتصاد والمناجم
حقوق النشر  AP/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

حاول زعيم الانقلابيين في غينيا، الدولة المهمة في إنتاج البوكسيت والمعادن، طمأنة الشركاء والمستثمرين الأجانب بإعلانه الاثنين أن سادة كوناكري الجدد سيحافظون على التزاماتهم وطلب من شركات المناجم مواصلة أنشطتها.

وقال اللفتنانت كولونيل مامادي دومبويا في كلمة إن اللجنة التي شكلها الانقلابيون تطمئن "الشركاء الاقتصاديين والماليين بمتابعة الأنشطة الطبيعية في البلاد". وقال إن "اللجنة تطمئن الشركاء على أنها ستفي بكافة التزاماتها".

من جهة أخرى، تعهد دومبويا بتشكيل "حكومة وحدة وطنية" مسؤولة عن قيادة فترة "انتقال" سياسي وأكد أنه لن يكون هناك "حملات مطاردة" للسلطة السابقة.

وقال إنه "سيتم فتح مشاورات لوضع الخطوط العريضة للانتقال وستشكل بعد ذلك حكومة وحدة وطنية لإدارة الانتقال"، بدون أن يحدد مدة المشاورات أو الانتقال.

وكان الانقلابيون دعوا الوزراء ورؤساء المؤسسات إلى اجتماع الاثنين في الساعة 11,00 (بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش) في قصر الشعب مقر البرلمان، بون الكشف عن أي تفاصيل. وحذروا من أن "أي رفض للحضور سيعتبر تمردا".

من جهة أخرى، فرض حظر تجول في العاصمة الغينية التي تضج عادة بالحياة وتباطأت فيها الحركة صباح الاثنين. وأقام الجنود حواجز عند مدخل وسط المدينة، يسيطر عليها عناصر من القوات الخاصة يدعمهم رجال من كتيبة القوات المحمولة جوا.

viber

وتقول القوات الخاصة الغينية بقيادة اللفتنانت كولونيل مامادي دومبويا، إنها اعتقلت رئيس الدولة لوضع حد "لسوء الإدارة المالية والفقر والفساد المستشري" أو "لاستغلال العدالة (و) انتهاك حقوق المواطنين".

المصادر الإضافية • أ ف ب