عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات اليونانية تفتح تحقيقا في تحطم طائرة في اليونان أسفرت عن مقتل شاهد في قضية نتنياهو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
euronews_icons_loading
 تحطم طائرة إطفاء حريق في جزيرة إيفيا، شمال غرب أثينا، الاثنين 23 يوليو 2007.
تحطم طائرة إطفاء حريق في جزيرة إيفيا، شمال غرب أثينا، الاثنين 23 يوليو 2007.   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلنت اليونان الثلاثاء أنها ستفتح تحقيقاً في حادث تحطم طائرة خاصة وقع الاثنين قرب جزيرة ساموس، وأودى بحياة إسرائيلي كان من المقرر، بحسب النيابة الإسرائيلية، أن يدلي بشهادته في محاكمة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو.

قال ايوانيس كونديليس رئيس المكتب الوطني للتحقيق في الكوارث الجوية والأمن الجوي لوكالة فرانس برس إن "صيادا محليا أفاد عن وقوع انفجار ضخم تلاه آخر صغير".

وأضاف كونديليس أن "الحطام سيكشف إذا تم الأمر على هذا النحو" مشيراً إلى أن حطام الطائرة يقع حالياً على عمق 33 متراً.

توفي زوجان إسرائيليان مساء الإثنين في حادث تحطم الطائرة أحادية المحرّك من طراز "سيسنا سي182" قرب مطار جزيرة ساموس اليونانية.

وذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن الضحيتين هما حاييم وإستير جيرون، وهما زوجان من تل أبيب يبلغان من العمر 69 عاما.

كان من المقرر أن يدلي حاييم جيرون، وهو نائب مدير سابق في وزارة الاتصالات الإسرائيلية، بشهادته في محاكمة بنيامين نتنياهو، وفق ما ذكر متحدث باسم مكتب المدعي العام في إسرائيل لوكالة فرانس برس.

ويواجه رئيس الوزراء السابق تهمًا بالفساد والاحتيال وخيانة الأمانة ومنح امتيازات لأقطاب إعلامية لقاء تغطية إعلامية مواتية.

واتهم الادعاء نتانياهو، أثناء محاكمته في نيسان/أبريل، باستخدام سلطته "بشكل غير مشروع" في إطار منافع متبادلة مع عدد من أقطاب الإعلام.

واشارت النيابة الإسرائيلية إلى أنه كان من المقرر أن يدلي حاييم جيرون بشهادته حول أمور قانونية.

وقالت هيئة الطيران المدني اليونانية إن الطائرة أقلعت من حيفا في رحلة خاصة واختفت عن الرادار قبل وقت قصير من هبوطها المقرر في مطار ساموس.

وأوضحت وسائل الإعلام أنّ جثّتي القتيلين نقلتا إلى مدينة بيثاغوريو على ساحل جزيرة ساموس.

viber

من المقرر أن يتوجه فريق من الخبراء إلى ساموس الأربعاء لتفقد حطام الطائرة التي وقعت على بعد كيلومترين من المطار، بحسب كونديليس الذي "يأمل" أن يتمكن من تقديم إيضاحات حول أسباب الحادث خلال أسبوعين.