عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن يصف فرنسا بـ"شريك حيوي" بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ لتهدئة غضبها بعد صفقة الغواصات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
 بلينكين أثناء استقباله وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين
بلينكين أثناء استقباله وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين اليوم الخميس أن فرنسا "شريك حيوي" للولايات المتحدة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ وذلك بعد يوم من إعلان تحالف عسكري مع بريطانيا وأستراليا، وهو الأمر الذي أثار حفيظة باريس.

وقال في مؤتمر صحفي في واشنطن "لا يوجد انقسام إقليمي بين مصالح شركائنا الأطلسيين والسلاميين".

وأضاف "هذه الشراكة مع أستراليا وبريطانيا تظهر أننا نريد العمل مع شركائنا، بما في ذلك في أوروبا، لضمان منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة".

وأطلقت الولايات المتحدة الأربعاء شراكة أمنية واسعة النطاق مع أستراليا وبريطانيا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ في مواجهة الصين، تتضمّن تسليم كانبيرا غواصات ذات دفع نووي، ما اعتبرته بكين صفقة "غير مسؤولة".

وانتقدت فرنسا هذا الإعلان الذي نتج عنه فسخ أستراليا عقداً ضخماً معها أبرمته في 2016 لشراء غواصات تقليدية فرنسيا بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (56 مليار يورو).

وأصر بلينكين أثناء استقباله وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين: "إننا نحيي الدول الأوروبية التي تلعب دورًا مهمًا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، ونريد مواصلة التعاون الوثيق مع حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي ومع آخرين في هذا الصدد".

فرنسا تلغي احتفالا في واشنطن على خلفية صفقة الغواصات

ألغت السلطات الفرنسية حفل استقبال كان مقررا الجمعة في واشنطن على ما أفاد مسؤول طلب عدم الكشف عن اسمه الخميس وكالة فرانس برس، بعد فسخ عقد تزويد غواصات فرنسية لأستراليا ما أدى إلى أزمة بين باريس وواشنطن.

وكان حفل الاستقبال سيقام في مقر إقامة السفير الفرنسي في واشنطن بمناسبة ذكرى معركة بحرية حاسمة في حرب الاستقلال الأميركية توجت بانتصار الأسطول الفرنسي على الأسطول البريطاني في 5 أيلول/سبتمبر 1781.