عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سكان الأحياء العشوائية الفقيرة في ساو باولو البرازيلية يحيون الذكرى المئوية لتأسيسها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز مع وكالات
euronews_icons_loading
 شاهد: سكان الأحياء العشوائية الفقيرة في ساو باولو البرازيلية يحيون الذكرى المئوية لتأسيسها
حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

تجمع المئات من سكان "فافيلا" بارايسوبوليس، وهي مجموعة الأحياء العشوائية المترامية الأطراف بساو باولو البرازيلية للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيسها وتخللت الاحتفالات عروضا موسيقية وألعابا بمناسبة هذا اليوم التاريخي.

وتعد "فافيلا" بارايسوبوليس واحدة من أكبر الأحياء الفقيرة بالمدينة، وكانت ذات يوم عبارة عن تناثر للأكواخ على منحدر التل عند تأسيسها في بداية القرن العشرين.

وقد أصبحت الآن مجمعا مزدحما جدا من المباني ومنازل الطوب والأسمنت وتفتخر بالخدمات والشركات التي توفر الاحتياجات اليومية لعشرات الآلاف من السكان.

ويتجاوز سكان بارايسوبوليس مائة ألف نسمة وقد تبنى السكان مؤخرا مسؤولية مكافحة جائحة فيروس كورونا، منددين بنقص الدعم الحكومي من السلطات المحلية والوطنية. وتعتبر البرازيل ثاني أكثر البلدان تضررا من جائحة فيروس كورونا على صعيد العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية.