عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا
تسلسل زمني- خطوات على طريق عملية السلام الهشة في ليبيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – توفر خطة السلام الليبية، التي تهدف لإجراء انتخابات عامة في ديسمبر كانون الأول، فرصة هشة للاستقرار بعد عشرة أعوام من الفوضى والانقسام بين الفصائل المتناحرة.

لكن مساعي إنهاء الصراع تجد في طريقها عراقيل بفعل الجدل السياسي الذي قد يقوض تحقيق السلام ويُفشل أي انتخابات. وفيما يلي كيفية تطور هذه الجهود.

19 يناير كانون الثاني 2020 – اجتماع قوى أجنبية في برلين تحت رعاية الأمم المتحدة لبحث سبل وقف إطلاق النار ووضع خطة سلام طويلة المدى في ليبيا.

5 يونيو حزيران 2020 – قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) خليفة حفتر ينسحب من مدينة ترهونة، مما يشير إلى انهيار هجوم استمر 14 شهرا بهدف السيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

23 أكتوبر تشرين الأول – ممثلون عسكريون من قوات شرق ليبيا وفصائل مسلحة مؤيدة لحكومة الوفاق الوطني يبرمون اتفاقا لوقف إطلاق النار في جنيف، وتعهدوا بسحب المرتزقة الأجانب وإعادة فتح الطرق المغلقة على جبهات القتال.

26 أكتوبر تشرين الأول 2020 – قوات شرق ليبيا تنهي حصارها لمنشآت النفط مع رفع المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة على الإنتاج في حقل الفيل النفطي، للسماح باستعادة مصدر الدخل الرئيسي للبلاد بشكل كامل.

11 نوفمبر تشرين الثاني 2020 – أعضاء منتدى الحوار السياسي الليبي يجتمعون برعاية الأمم المتحدة ويتفقون على خارطة طريق لتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر كانون الأول 2021.

16 ديسمبر 2020 – البنك المركزي الليبي الذي عانى طويلا من الانقسام يجتمع بكامل أعضاء مجلس إدارته لأول مرة منذ أعوام لخفض قيمة الدينار إذ حددوا سعر صرف موحدا لشرق وغرب البلاد.

6 فبراير شباط 2021 – منتدى الحوار السياسي الليبي يختار عبد الحميد الدبيبة رئيسا للحكومة المؤقتة ومحمد المنفي رئيسا لمجلس رئاسي مؤلف من ثلاثة أشخاص عبر عملية تصويت. وكلفهما المجلس بالإعداد للانتخابات.

10 مارس آذار 2021 – مجلس النواب الذي طال انقسامه والذي يتخذ من شرق البلاد مقرا يعقد جلسة موحدة لأول مرة منذ أعوام للتصديق على حكومة الدبيبة وسلمت الحكومتان السابقتان في شرق وغرب البلاد السلطة سلميا.

20 أبريل نيسان 2021 – مجلس النواب يرفض خطة الميزانية التي قدمها الدبيبة، وبعدها بأيام رفضت قوات شرق ليبيا هبوط طائرة الفريق الأمني التابع له في مطار بنغازي، مما أدى إلى إرجاء زيارة مقررة للمدينة وكشف عن استمرار الانقسامات المحلية في البلاد.

30 يوليو تموز 2021 – لجنة عسكرية مشتركة تأسست عبر اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار تتفق على إعادة فتح الطريق الساحلي الرئيسي لكن المرتزقة ظلوا في أماكنهم.

9 سبتمبر أيلول 2021 – رئيس مجلس النواب عقيلة صالح يوقع على تشريع لإجراء الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر كانون الأول، والمجلس الأعلى للدولة، الذي تأسس كلجنة استشارية في إطار اتفاق 2015 السياسي، يرفض القانون بدعوى تمريره دون الخضوع للإجراءات الملائمة.

21 سبتمبر أيلول 2021 – مجلس النواب يسحب الثقة من حكومة الدبيبة لكنه يسمح لها بمواصلة تسيير الأعمال، مما يشير إلى أنه لن يسمح للحكومة الانتقالية بالاستمرار في السلطة بعد موعد الانتخابات في 24 ديسمبر كانون الأول.

22 سبتمبر أيلول 2021 – قائد قوات شرق ليبيا يقول إنه يسلم سلطاته إلى نائبه لثلاثة أشهر، في خطوة تتيح له الترشح في انتخابات الرئاسة بموجب قانون مجلس النواب واستئناف دوره العسكري بعد ذلك في حال خسارته.

26 سبتمبر أيلول 2021 – رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي يقول لرويترز إنه يتعين الاتفاق على أي قانون للانتخابات وأن غياب التوافق يشكل خطرا في حد ذاته.

4 أكتوبر تشرين الأول 2021 – مجلس النواب يوافق على قانون ثان للانتخابات البرلمانية. وفي مخالفة لخارطة الطريق المدعومة من الأمم المتحدة، لن تجرى الانتخابات البرلمانية في 24 ديسمبر كانون الأول مع انتخابات الرئاسة وإنما في موعد لاحق يجري تحديده في يناير كانون الثاني.

ويقول المجلس الأعلى للدولة إنه يعارض هذا القانون.